بالتعاون بين وزارة تنمية المجتمع ومركز «تمكين»

إطلاق مشاريع «مشاغل» لتوظيف الفتيات من أصحاب الهمم 2019

خلال ملتقى ريادة الأعمال لأصحاب الهمم | من المصدر

كشفت وفاء حمد بن سليمان، مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم بوزارة تنمية المجتمع، أن الوزارة ستطلق في 2019 مشاريع «مشاغل» لتمكين الفتيات من أصحاب الهمم من التشغيل الدامج، بهدف إتاحة الفرصة لهن للاندماج مع زملائهن وتطوير مهاراتهن الاجتماعية والسلوكية إلى أقصى قدر ممكن.

جاء ذلك خلال ملتقى ريادة الأعمال لأصحاب الهمم الذي نظمته وزارة تنمية المجتمع، بالتعاون مع مركز تمكين في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، واستعرض تجارب أصحاب الهمم في إدارة وتنفيذ مشاريعهم الخاصة، وكيفية توفير فرص عمل مناسبة لهم تتناسب مع قدراتهم ومستويات إعاقتهم، وكيفية تطوير برامج التأهيل المهني بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل.

وأفادت وفاء بن سليمان بأن مشاريع «مشاغل» لتمكين أصحاب الهمم من التشغيل الدامج، تتضمن مشروع «تسنيم» لصناعة الشوكولاتة، ومشروع «ريوزد» لإعادة استخدام المواد المتلفة، و«مناسبتي» للطباعة، و«جنى» للزراعة العضوية والمائية، و«عدستي» للتصوير، و«قلادة»، فيما ستوفر مشاريع «مشاغل» برامج تشغيل مرافقة لعملية التدريب المهني وبرنامجاً اجتماعياً وسلوكياً عن أخلاقيات العمل والسلوك المهني، فضلاً عن برنامج ترفيهي لتفريغ الطاقات والاندماج بالمجتمع.

وأضافت: «توفّر مشاريع «مشاغل» متطلبات إدارية خاصة، في مقدمتها وجود مسؤول للمشغل، وأخصائي تربية خاصة، ومدرب مهني، ومحاسب وموظف تسويق، إضافة إلى موظفين من أصحاب الهمم ومن غير أصحاب الهمم».

وقالت: «تركز الوزارة على الاهتمام بالمنصة الإلكترونية لتوظيف أصحاب الهمم، التي تؤدي دوراً محورياً في اكتشاف قدرات ومهارات وإمكانات هذه الفئة».

من جانبه، قال أحمد الملا مدير العلاقات الخارجية بمركز تمكين في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي: «الملتقى يأتي ضمن استراتيجية دبي الرامية إلى تمكين أصحاب الهمم عبر برنامج التوظيف الدامج، لفتح قناة تواصل بين صناديق الدعم وأصحاب الهمم الراغبين في الانخراط في الأعمال التجارية، وكان لشراكة الهيئة مع وزارة تنمية المجتمع ضمن محور التوظيف الدامج الأثر الأكبر في تمكين أصحاب الهمم ومنحهم الاستقلالية في حياتهم واعتمادهم على أنفسهم كونهم جزءاً فاعلاً في المجتمع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات