وظائف لـ 6 من أصحاب الهمم من منتسبي «زايد العليا»

أبرمت مجموعة الفهيم عقود عمل لتوظيف 6 من أصحاب الهمم من منتسبي مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة في ورش التأهيل المهني في مركز زايد الزراعي للتنمية والتأهيل التابع لها، وذلك في الورش التابعة لوكالات الفهيم في الوظائف والأعمال التي تتناسب مع هذه المؤهلات واحتياجات العمل بها، وذلك بدعم ورعاية المؤسسة.

وتأتي هذه الخطوة تنفيذاً لمذكرة التفاهم المشتركة الموقعة بين الجانبين وتجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة في تحقيق الاندماج الاجتماعي، وتشجيع بناء مجتمع تتوافر فيه فرص متساوية للجميع وتعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات والمؤسسات لخدمة أصحاب الهمم.

وأعرب عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة عن سعادته بهذه الخطوة، ووصفها بأنها بمثابة نجاح متميز لجهود المؤسسة للعمل على تمكين ودمج أصحاب الهمم في سوق العمل وفي المجتمع بصورة كاملة ليصبحوا أفراداً فاعلين ومساهمين في مسيرة البناء والتنمية.

وأوضح أن المشروع يأتي بالشراكة مع مجموعة الفهيم، حيث يمثل نقلة نوعية لمؤسسة زايد العليا في سعيها لتمكين ودمج أصحاب الهمم في المجتمع من خلال إتاحة المجال أمامهم للانخراط في عالم الصناعات الثقيلة، وهو مجال يتطلب قدرات خاصة، ما يبرز تميزهم وامتلاكهم المهارات الجيدة لإثبات الذات وتحقيق إضافة والمساهمة في مسيرة البناء والتنمية على أرض الدولة.

وهنأ الحميدان منتسبي المؤسسة أصحاب الهمم الـ 6 الذين وقعوا عقود التوظيف، وطالبهم بالاجتهاد في عملهم الجديد وإثبات قدراتهم على الإبداع والعطاء، موجهاً الشكر إلى أولياء الأمور والأسر، التي تدعم وتتعاون مع المؤسسة لتحويل أبنائهم إلى عناصر منتجة وفاعلة في المجتمع.

وذكر الأمين العام أن المؤسسة تؤمن بشكل كبير بأهمية تمكين الأفراد من أصحاب الهمم في المجتمع المحلي، وتشدد على مبدأ تمكينهم ومساندتهم وتقديم الدعم اللوجستي والمعنوي اللازم لهم.

ومن جانبها أعربت شريفة عبدالله الفهيم مديرة خدمات الموظفين والتوطين في مجموعة الفهيم عن سعادة المجموعة بأن تكون إلى جانب مؤسسة زايد العليا رائدة في إدراج أصحاب الهمم في مجال العمل، لافتة إلى ترحيب المجموعة بالموظفين الإماراتيين الـ 6 الأوائل في شركة الإمارات للسيارات التابعة لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات