سعيد الطاير: حريصون على وضع الخطط الاستباقية للأزمات لمنع حدوثها

«كهرباء دبي» تناقش أفضل الممارسات في إدارة المخاطر

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي، أمس، مؤتمر المخاطر والمرونة 2018 تحت شعار «التعلم من تحديات الحاضر لأجل غدٍ مشرق»، بالتعاون مع شركة «إرنست آند يونغ» العالمية، حيث تسعى الهيئة من خلال المؤتمر إلى نشر ثقافة إدارة المخاطر وأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال. حضر المؤتمر سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وعائشة عبدالله ميران، مساعد الأمين العام لقطاع الإدارة الاستراتيجية والحوكمة في المجلس التنفيذي لإمارة دبي؛ والدكتور أحمد النصيرات، المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز؛ وعمران شرف، مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ (مسبار الأمل) في مركز محمد بن راشد للفضاء؛ وحبيبة المرعشي، رئيسة مجموعة عمل الإمارات للبيئة؛ والنواب التنفيذيون للرئيس ونواب الرئيس في هيئة كهرباء ومياه دبي؛ وعدد من المسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص.

تحدث في المؤتمر، الذي تم تنظيمه في مدينة جميرا في دبي، عدد من أبرز الخبراء العالميين في مجالات إدارة المخاطر والمرونة، من بينهم عالم الفيزياء الأميركي ميتشيو كاكو، ومارك غالاغار، المحاضر التحفيزي المتخصص في مجال سباق السيارات، وديفيد كولتهارد، بطل سباقات «الفورمولا 1» وغيرهم من المختصين.

الاستعداد للمتغيرات

وقال سعيد الطاير: «تكتسب هذه الدورة من المؤتمر أهمية خاصة نظراً للدور الذي تلعبه إدارة المخاطر والمرونة المؤسسية وضمان استمرارية الأعمال في تحقيق رؤية الهيئة المحدثة بأن تكون مؤسسة رائدة مبتكرة ومستدامة، وجهودها لتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بضرورة الاستعداد للمتغيرات المتسارعة وفق رؤية لا تستشرف المستقبل فحسب وإنما تصنعه».

وتابع: «تتبنى الهيئة نظاماً دقيقاً لحوكمة إدارة المخاطر المؤسسية وتعمل على تعزيز مرونتها من خلال تطوير قدراتها للتنبؤ بالمخاطر والاستعداد للتغيرات بما يضمن استمرارية الأعمال ومواءمة بيئتها وعملياتها مع التغيرات المتسارعة، بما يدعم تحقيق مستهدفات الاستراتيجيات والأهداف الوطنية، ويضمن تقديم خدمات الكهرباء والمياه لأكثر من 850 ألف متعامل في دبي وفق أعلى مستويات التوافرية والاعتمادية والجودة المتعارف عليها عالمياً».

وأضاف «يأتي تنظيم هذا المؤتمر استمراراً لجهود الهيئة في مجال تعزيز إدارة المخاطر المؤسسية بشكل ممنهج وفعّال، حيث تعد الهيئة المؤسسة الأولى على مستوى الشرق الأوسط في تطبيق نظام «إس ايه بي لإدارة المخاطر 10.1»، وتتبنى أفضل الممارسات العالمية المستقاة من شهادة الآيزو 31000، كما حصلت الهيئة على اعتماد المعيار الدولي لإدارة استمرارية الأعمال «آيزو 22301» لتكون بذلك أول مؤسسة خدماتية في قطاع الكهرباء والمياه تحصل على هذه الشهادة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعملياتها المتكاملة».

واختتم الطاير بالقول: «تحرص الهيئة على توفير التدريب لموظفيها في إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال والأزمات لتعزيز قدرات الهيئة في تحديد المخاطر ووضع الخطط الاستباقية للأزمات لمنع حدوثها أو التخفيف من آثارها في حال حدوثها. ونسعى من خلال هذا المؤتمر إلى نشر ثقافة إدارة المخاطر وأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، ومشاركة خبراتنا ومعارفنا مع الشركاء والمعنيين من القطاعين الحكومي والخاص، بما يضمن تعزيز مستوى أداء الأعمال والتخطيط السليم لتحقيق الأهداف الاستراتيجية والوصول إلى أعلى مستويات التميز والجودة بما يخدم الناس ويحقق سعادتهم».

جوائز

قال سعيدالطاير: حصدت "كهرباء دبي" عدداً من الجوائز والشهادات العالمية المرموقة منها جائزة الشرق الأوسط السابعة لتميز المدن والبلديات عن فئة التميز في إدارة المخاطر والأزمات من معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز، والجائزة العالمية لإدارة المخاطر 2016 عن فئة «استراتيجية إدارة المخاطر للأمن الإلكتروني»، وبادرت الهيئة بالتعاون مع المعهد البريطاني للمعايير بوضع مواصفة «بي ايه إس» الأولى من نوعها عالمياً لتوثيق أفضل الممارسات المعيارية لإدارة المخاطر في المؤسسات الخدماتية لقطاع الكهرباء والمياه، ونتوقع الانتهاء من إعداد المواصفة وتطبيقها في قطاع المؤسسات الخدماتية حول العالم بحلول سبتمبر 2019».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات