بعد نجاحه بدعم من الوزارة في تطبيق كل شروط التميّز

«الصحة» تعلن حصول مستشفى القاسمي بالشارقة على شهادة الاعتماد الدولي

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن حصول مستشفى القاسمي بالشارقة على شهادة الاعتماد الدولي من اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المؤسسات الصحية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا JCI، ليصنّف مؤسسة عالمية في مجال تقديم الرعاية الصحية النوعية للمرضى، بعد نجاح إدارته ودعم الوزارة بتطبيق كل شروط ومتطلبات الحصول على هذا الاعتماد، بناء على تقرير الخبراء الذي قام بزيارات ميدانية لجميع الأقسام لتقييم الخدمات الصحية وفق المعايير والاشتراطات العالمية، التي تعنى بمقاييس جودة الخدمات الطبية في المستشفيات، ليسهم باحتفاظ دولة الإمارات عن جدارة بالمرتبة الأولى عالمياً في عدد المؤسسات الصحية الحاصلة على الاعتماد الدولي.

إنجاز

وأكد معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع أن هذا الإنجاز يمثل اعترافاً دولياً بالمكانة الرفيعة لدولة الإمارات في المحافل العالمية، ويعزز قدراتها التنافسية وريادتها العالمية في القطاع الصحي، ويأتي مواكباً لرؤية القيادة الرشيدة، حيث تقود الدولة اليوم مسيرة استشراف مستقبل الرعاية الصحية وصنعه، وترسيخ مكانة الإمارات على أجندة المستقبل لاستدامة الريادة وتعزيز تنافسية دولة الإمارات في المجال الصحي، بفضل توجيهات القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الهادفة لتكريس مستشفيات الدولة مراكز امتياز ومنصّات ابتكار صحي بمعايير عالمية وتطبق ممارسات صحية، تحاكي مستقبل الخدمات الصحية، لتحقيق أهداف الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 ولتكون الإمارات أفضل الدول في جودة الرعاية الصحية وفق مئوية 2071.

من جانبه أشار الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع إلى أن حصول مستشفى القاسمي على الاعتماد الدولي، والذي يعتبر واحداً من أكبر مستشفيات الوزارة، وأكثرها طلباً للخدمة ويقدم جميع التخصصات العامة والمتقدمة بكفاءة متميزة، جاء بفضل دعم القيادة الرشيدة وتوفير أفضل الإمكانات والموارد لبناء نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية بالدولة.

وهنأ الدكتور يوسف محمد السركال وكيل الوزارة المساعد لقطاع المستشفيات الكوادر القيادية والطبية والفنية في مستشفى القاسمي على استحقاقهم شهادة الاعتماد الدولي للمنشآت الصحية، التي تطبق أفضل المعايير العالمية في الخدمات الصحية، من خلال الارتقاء بجودة الخدمات، وتعزيز سعادة المرضى والمتعاملين، وتحقيق الابتكار في مجال إدارة المعلومات الصحية، والجودة الإكلينيكية والاعتماد الدولي وحوكمة المستشفيات.

تطوير السياسات

وأشار الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي إلى أن برنامج الإعداد للحصول على الاعتماد الدولي شمل تطوير السياسات والإجراءات التي تخص الرعاية التمريضية والرعاية الصيدلانية والرعاية التي تقدم في المختبرات الطبية وكذلك برنامج التغذية وإدارة نظام الأدوية، ما يضمن سلامة المرضى والحصول على نتائج مميزة. ولفت إلى أن فريق التحكيم أعرب عن إعجابه ورضاه على مستوى الأداء الذي وصل إليه مستشفى القاسمي.

وأشادوا بالقيم والمفاهيم الأخلاقية التي ترتكز عليها الرعاية الصحية في المستشفى، حيث أبدوا إعجابهم بالشفافية والمعلومات والدقة وطريقة التعامل مع المرضى، بما في ذلك إشراكهم في وضع الخطة العلاجية وتثقيفهم بكل ما يخص مرضهم وعلاجهم لضمان تقديم أفضل الرعاية الطبية لهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات