تفاهم بين شبكة الشارقة لحماية الطفولة و«شؤون الضواحي»

وقّعت شبكة الشارقة لحماية الطفولة مذكرة تفاهم مع دائرة شؤون الضواحي والقرى، في مقر ضاحية مغيدر، أول من أمس، بهدف الاستمرار في نهج رفع الوعي المجتمعي بحقوق الطفل وضمان حمايته وأمنه، والتواصل والتفاعل مع الجهات والهيئات والمؤسسات التي تعنى بعالم الطفولة، وتحقيقاً لرؤية الدولة عموماً، وإمارة الشارقة خصوصاً، في تعزيز أطر التعاون بين المؤسسات العاملة في مجال الطفولة، وضمن أهدافها الموضوعة في تفعيل التفاعل المؤسسي مع مختلف الدوائر المعنية بالطفل، وتبادل الخبرات وتعزيز التعاون في مجال رعاية الأطفال، وتنظيم الأنشطة والفعاليات الخاصة بهذا المجال.

وقّع على المذكرة الشيخ ماجد بن سلطان القاسمي، مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى، وشيخة بالهول، رئيس مجلس الأمناء لشبكة الشارقة لحماية الطفولة، وركزت المذكرة على أهمية وضرورة التعاون والتنسيق والعمل المشترك فيما يتعلق بمختلف قضايا وشؤون الطفل، وحمايته من مختلف أشكال العنف والأذى.

وتضمنت المذكرة التركيز على أهمية وكيفية العمل على تحقيق مصلحة الأسرة والطفل والمجتمع المحلي، وتعزيز الحس التطوعي، وإبراز المشاركة المجتمعية لخلق بيئة مميزة للطفل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات