مركز جامع الشيخ زايد يكرّم شركاءه

كرّم مركز جامع الشيخ زايد الكبير، أمس، أكثر من 50 جهة وفرداً من الشركاء الاستراتيجيين الداعمين له بمختلف الأنشطة والفعاليات.

يأتي ذلك انطلاقاً من استراتيجية المركز لتعزيز الشراكة والتكامل بين المؤسسات، المنبثقة من تطلعات ورؤية القيادة الرشيدة، وتقديراً للجهود التي بذلها شركاؤه من الجهات والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص ممن عملوا على إنجاح فعاليات وبرامج المركز خلال العام الجاري.

تسامح

وبهذا الصدد، وجّه معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع رئيس مجلس أمناء مركز جامع الشيخ زايد الكبير، الشكر إلى جميع الشركاء الاستراتيجيين من مؤسسات وهيئات وجهات حكومية، مؤكداً دورهم الداعم لعمل المركز خلال عام 2018، وهو الأمر الذي كان له كبير الأثر في أداء المركز مهمته على الوجه الأمثل، ومن ثم تجسيد الصورة المشرقة لدولة الإمارات التي أضحت عنواناً للتسامح والتعايش، والمفاهيم والقيم المستقاة من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف التي رسّخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأرسى قواعدها في مجتمع الإمارات.

وقال العويس: «تنبثق ثقافة العمل الجماعي والشراكات المؤسسية من الرؤية السديدة للقيادة الرشيدة في الدولة، ممثلةً في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وينطلق تكريم المركز للشركاء الاستراتيجيين من توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تقديراً لجهودهم المبذولة في دعم رسالة المركز وخدمة الصرح الكبير».

وأثنى سلطان ضاحي الحميري، نائب رئيس مجلس أمناء مركز جامع الشيخ زايد الكبير، على الدعم الدائم الذي يحظى به المركز من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بشكل مباشر، لمختلف خطط وبرامج المركز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات