سفارة الإمارات في مدريد تدشّن «الطوابع البريدية للشيخ زايد»

دشنت سفارة دولة الإمارات في مدريد، أول من أمس، «مبادرة الطوابع البريدية للشيخ زايد» بحضور عدد من السفراء العرب والأجانب وممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى المملكة الأسبانية.

وتبنت السفارة إصدار طوابع بريدية تحمل صورة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وعلم الإمارات، إحياء لمئوية المؤسس ومواكبة لـ«عام زايد»، حيث سيتم اعتماد هذه الطوابع في المراسلات الرسمية لسفارة الدولة في مدريد والقنصلية العامة بمدينة برشلونة والملحقية العسكرية بمدريد، وذلك داخل المملكة الأسبانية والدول الأوروبية وباقي بلدان العالم.

وقالت الدكتورة حصة عبدالله العتيبة، سفيرة الدولة لدى المملكة الأسبانية: «إن المبادرة تعكس المكانة المتفردة التي يحظى بها الراحل الكبير في قلوب كل الإماراتيين»، معتبرة أن «(عام زايد) مناسبة وطنية عظيمة، يتم خلالها بكل فخر مشاركة ذكريات المؤسس والخصال والقيم والمبادئ والتقاليد العميقة التي اكتسبناها منه، لتشكل جزءاً من هويتنا الإماراتية».

وأضافت أنه «لا يمكن فهم الإمارات العربية المتحدة كدولة وتاريخ وحضارة من دون أن نفهم حياة المغفور له الشيخ زايد وإيمانه العميق، ورؤيته الثاقبة وعزمه وكرمه وجوده، وعمله الدؤوب، وكيف كرس ووهب حياته لخدمة شعبه لخلق عالم أفضل يعكسه حالياً واقعنا المعيش، فهو مؤسس الإمارات وموحدها».

وأشارت إلى ما كان يتمتع به الراحل الكبير من حكمة وصبر وشجاعة، الأمر الذي خوله بأن يكون وسيطاً في كل من النزاعات الإقليمية والدولية، لافتة إلى رؤيته واستراتيجيته الحكيمة للتطوير والتقدم في دولة الإمارات العربية المتحدة ما جعل منها واحدة من أكثر الدول المرموقة والمتقدمة، التي يعيش على أرضها حالياً عدد كبير من الجنسيات والأديان والأعراق في سلام وانسجام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات