انطلاق فعاليات الأسبوع الثاني بمشاركة 35 منتسباً من 22 جهة

دبلوم مكافحة جرائم الاتجار بالبشر يناقش الاتفاقيات الدولية المُختصة

Ⅶ جانب من فعاليات الأسبوع الثاني لدبلوم مكافحة جرائم الاتجار بالبشر | من المصدر

انطلقت أمس فعاليات الأسبوع الثاني للدفعة الرابعة لدبلوم مكافحة جرائم الاتجار بالبشر، الذي تنظمه القيادة العامة لشرطة دبي ومعهد دبي القضائي بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، بحضور 35 منتسباً ينتمون إلى 22 جهة من مختلف أجهزة الشرطة في الدولة، والجمعيات الحقوقية ودور الإيواء، ودوائر حكومية ومحلية في الدولة، حيث يناقش المواثيق والاتفاقيات الدولية المُختصة.

تخصص

ويناقش الأسبوع الثاني، الذي يقدم محاضراته المحامي فهد السبهان أستاذ القانون الجنائي في أكاديمية شرطة دبي، والمستشار إيهاب المنباوي من مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، جريمة الاتجار بالبشر وفقاً للمواثيق والاتفاقيات الدولية، وسبل التعرف على الضحايا، وسبل توفير الدعم لهم، ودور مأمور الضبط القضائي وواجباتهمز

وأكد العقيد الدكتور سلطان الجمال، مدير مركز مراقبة جرائم الإتجار بالبشر في شرطة دبي، أن دبلوم مكافحة جرائم الاتجار بالبشر يعتبر البرنامج المهني التخصصي الأول على المستوى الوطني والعربي الذي يُعنى بالمعالجة العلمية والحصرية لجريمة محددة من الجرائم الجنائية، جريمة الاتجار بالبشر.

وأشار إلى أن برنامج دبلوم مكافحة جرائم الاتجار بالبشر يهدف إلى إعداد نخبة مؤهلـة من الكوادر المواطنة العاملة في جميع الدوائر والمؤسسات المعنية بمكافحة جرائم الاتجار بالبشر في الدولة، وإكسابهم المهارات والخبرات العلمية والعملية اللازمة.

تطوير

وأضاف إن دبلوم مكافحة جرائم الاتجار بالبشر يهدف أيضاً إلى تطوير قدرات المنتسبين المتخصصين العاملين في مجالات مكافحة الاتجار بالبشر، وشرح القوانين والمواثيق والاتفاقيات المحلية والدولية كافة ذات الصلة بالاتجار بالبشر لهم، وإكسابهم مهارات البحث والتحري.

وبيّن أن الدبلوم يمتد على مدار 5 أسابيع، أسبوع واحد في كل شهر، وينتهي في مارس 2019، ويتضمن الدبلوم 125 ساعة بينها ساعات نظرية وأخرى عملية، وسيقدمها لأول مرة عناصر وطنية متخصصة في مجال مكافحة جرائم الاتجار بالبشر إلى جانب خبراء عرب في هذا المجال.

تدريب

وأشار العقيد الجمال إلى أن الأسبوع الأول تناول مقدمة حول جريمة الاتجار بالبشر، وشرح أركان الجريمة وفقا لصورها والأفعال الإجرامية الناتجة عنها، وأسس التفريق بين جريمة الاتجار بالبشر والتهريب والرذيلة وهتك العرض والاغتصاب، وتناول الجرائم المتصلة بها، فيما يناقش الأسبوع الثاني الحالي دور مأموري الضبط القضائي وواجباتهم.

تحديات

وأوضح أن الأسبوع الثالث سيتناول مهام مأموري الضبط القضائي في مرحلة جمع الاستدلال، والصعوبات التي تواجه مأموري الضبط القضائي، والتكييف القانوني لقضايا جرائم الاتجار بالبشر، وكيفية توفير دليل الإثبات، والتحقيق في قضايا جرائم الاتجار بالبشر، وكيفية إعداد ملف القضية بشكل متكامل يحتوي كافة القواعد الفنية في التحقيق، إلى جانب إجراء زيارات ميدانية للمؤسسات المعنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات