قيادات رياضية: قرار يضع بنات الإمارات أمام مسؤولية تحقيق الرقم واحد - البيان

قيادات رياضية: قرار يضع بنات الإمارات أمام مسؤولية تحقيق الرقم واحد

نسرين بن درويش

أكدت قيادات رياضية نسائية، أن قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، يضع جميع بنات الإمارات أمام مسؤولية تحقيق الرقم واحد في كافة المجالات.

وقالت البطلة لاعبة منتخبنا الوطني للرماية ومرشحة المجلس الوطني عن إمارة دبي في العام 2015 المهندسة مريم علي سعيد آل ثاني الفلاسي: إن دعم وتمكين المرأة ليس غريباً على قيادتنا الرشيدة التي تعمل دوماً على أن تضع المرأة في المقدمة، وبفضل التشريعات الداعمة لمسيرتها باتت المرأة الإماراتية نموذجاً مشرفاً في تمثيل وطنها في الكثير من الهيئات الدولية داخل الدولة وخارجها.

مجالات

كما انخرطت بشكل فعال في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ونالت أعلى المراتب والمناصب، فنالت رئاسة المجلس الوطني الاتحادي، وأصبحت وزيرة ووكيلة وزارة ومحامية ومهندسة وطبيبة ومدرِّسة، وأصبحت تشكل اليوم نسبة لا يستهان بها في القطاع الحكومي، ويأتي قرار مشاركتها في المجلس الوطني مناصفة مع شقيقها الرجل في إطار التشريعات الداعمة لها، ويضاعف من مسؤوليتها تجاه الوطن والقيادة الرشيدة التي تعمل على دعمها، وبفضلها باتت الإماراتية نموذجاً يحتذى به سواء في المنطقة أو على مستوى العالم، وهو أمر ينعكس على تميزها في كافة المجالات، وليس الرياضة والاقتصاد والسياسة فحسب؛ فهي طبيبة ماهرة ومتميزة في السلك العسكري وكافة مفاصل الدولة.

دعم

من جانب آخر، أكدت نسرين بن درويش مدير الفرق الرياضية في بلدية دبي، أن الدعم اللامحدود الذي تحظى به المرأة الإماراتية بفضل الرؤية الحكيمة التي تبناها مؤسس الدولة المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي تقوم على قناعة ثابتة بأن المرأة نصف المجتمع، وأن المعادلة الصحيحة لبناء الأمة تقوم على المناصفة بين الرجل والمرأة، وقد تابع صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مسيرة تمكين المرأة في كافة مناحي الحياة في إطار التطور الشامل، وهو قرار يضع جميع بنات الإمارات أمام مسؤولية كبيرة للعمل على ترجمة هذا القرار على أرض الواقع عملاً مميزاً لصالح دولتنا التي دوماً تتطلع للرقم واحد في كافة المجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات