حصة بوحميد: ترجمة لجدارة ابنة الإمارات في صنع القرار - البيان

حصة بوحميد: ترجمة لجدارة ابنة الإمارات في صنع القرار

أكدت معالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، أن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بمضاعفة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي، وتخصيص 50% لها في الدورة الانتخابية المقبلة للمجلس، تعد مكرمة إماراتية سامية تتويجاً لجهود ابنة الإمارات التي أثبتت جدارتها في مواقع صنع القرار والمسؤولية، كما أنها تعكس بكل ثقة، حرص قيادتنا الرشيدة وإصرارها على استثمار نصف المجتمع للدفع بمسيرة دولتنا التنموية إلى آفاق المنافسة والريادة العالمية.

وقالت معالي حصة بنت عيسى بوحميد: إن هذه الرؤية القيادية الثاقبة هي بمثابة حصانة رئاسية لحقوق المرأة وتطلعاتها الوطنية والتنموية، بما يرسّخ تمكين المرأة وإعلاء دورها المجتمعي، ويمنحها في المقابل؛ الدافع الأكبر للقيام بدورها الوطني في الجانب التشريعي والقانوني والبرلماني، مؤكدة معاليها أن قيادة دولة الإمارات تسير برؤية واضحة في تمكين المرأة وترسيخ حقوقها وتسجيل سبق الإرادة في إعلاء مكانتها على الصعيد البرلماني، وهذه الرؤية منحت المرأة الإماراتية منذ سنوات مضت، حقّ السبق عربياً وإقليمياً بكونها أول رئيسة برلمان، وذات الرؤية تكمل اليوم نهج العطاء بتحقيق استحقاق المرأة نصف مقاعد البرلمان كخطوة مقبلة، والمقبل يبشر بالمزيد من القرارات التي تؤطر استثماراً مثالياً لطاقات أبناء وبنات الوطن.

وأضافت معاليها أن هذه الإدارة المادية لطاقات الوطن تثمر إرادة معنوية كبيرة، وتحقق دفعة شاسعة على درب ترسيخ توجهات الدولة المستقبلية، وبلوغ التمكين الكامل للمرأة الإماراتية، وتؤكد أيضاً على دورها الريادي والمؤثر في كل القطاعات الحيوية في الدولة. وبذلك تعلو المرأة الإماراتية مراتب عليا وتحقق مسميات حصرية في زمن قياسي، وتصل إلى ما حققته مثيلاتها في العالم في عقود طويلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات