«مدني الفجيرة» يحذر من أخطار التماس الكهربائي خلال الشتاء - البيان

«مدني الفجيرة» يحذر من أخطار التماس الكهربائي خلال الشتاء

حذر العميد علي عبيد الطنيجي، مدير إدارة الدفاع المدني بإمارة الفجيرة، الجمهور، من التماس الكهربائي والحرائق، ومخاطرهما خلال فصل الشتاء، وذلك بأخذ التدابير الوقائية أثناء استخدام السخانات في المنزل، لتجنب الحوادث التي يمكن أن تنجم عنها حوادث الصعق الكهربائي، مطالباً الأسر بإطفاء السخان أثناء الاستحمام، لمنع حدوث أي حوادث خطيرة، وشدد على ضرورة الحيطة أثناء استخدام وسائل التدفئة المختلفة، سواء الطبيعية منها أو الكهربائية، باتباع إرشادات السلامة، وتأتي هذه التحذيرات تزامناً مع دخول فصل الشتاء، والاستخدام المفرط للسخانات، وتزايد الرحلات إلى البر والتخييم، وسوء استخدام البعض أو إهمالهم، الذي يؤدي إلى خسائر في الأرواح.

وأكد الطنيجي حرص الإدارة الدائم على نشر ثقافة الوقاية والسلامة بين الأسر من خلال حملات التوعوية وتعريفهم بالمخاطر التي قد يتعرضون لها والخطوات الواجب اتباعها لحماية أنفسهم والآخرين، بتحفيزهم على أداء دورهم شركاء في حماية أنفسهم، ومن معهم من مخاطر الحرائق فيتحول كل فرد في موقعه إلى خط دفاع أول في مواجهة ما يهدده ويهدد محيطه من أخطار.

وقال الطنيجي: إن التشغيل الدائم للسخان خلال فترة الشتاء ينجم عنه مشاكل كثيرة يمكن أن تهدد سلامة من في المنزل، مطالباً بإجراء صيانة دورية للسخان الكهربائي، التي تكشف عن الأعطال أو المشاكل، وتجعل الجهاز يعمل بكفاءة أكبر، واستبدال السخان الذي به تلفيات أو به تآكل بآخر جديد وذي جودة عالية لتامين سلامة جميع من في المنزل، حيث إن البعض يلجأ إلى استخدام السخانات التي تفتقر لمعايير الجودة بسبب أسعارها الزهيدة، التي لا تتحمل تشغيلها لفترات طويلة، ما يؤدي إلى تسرب المياه الساخنة من السخان، ما يعرّض كلّ من يقترب من المياه إلى خطر الإصابة بالصعقة، التي يمسها التيار الكهربائي، مشيراً إلى أن هذا الاستخدام يحتوي العديد من المخاطر مثل احتمال انفجار السخان واحتراقه وممكن أن ينجم عنه الصدمة الكهربائية.

ولفت إلى ضرورة شراء الأجهزة الكهربائية ذات الجودة العالية، لاحتوائها على معايير ومقاييس عالمية في السلامة، وتركيبها بشكل صحيح وآمن بالاستعانة بفني كهربائي معتمد، لتجنب التوصيلات الكهربائية الخاطئة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات