20 ألف عملية قسطرة سنوياً في الدولة - البيان

20 ألف عملية قسطرة سنوياً في الدولة

كشف الدكتور عبدالله شهاب رئيس جمعية القلب الإماراتية واستشاري القلب والقسطرة التداخلية للشرايين، أن عدد عمليات القسطرة التي يتم إجراؤها سنوياً في الدولة يزيد عن 20 ألف عملية بمختلف أنواعها، فيما يصل عدد عمليات القلب المفتوح تقريباً لـ 1000 عملية، لافتاً إلى أن عمليات القسطرة باتت الآن تشكل ما مجموعه أكثر من 75% من عمليات القلب.

وتحدث الدكتور شهاب عن خطة لإنشاء مركز أبحاث متخصص لأمراض القلب في الدولة، وذلك بهدف توحيد الجهود في مجال الأبحاث، خاصة مع ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض القلب والشرايين في الدولة.

تدريب

وقال الدكتور شهاب في تصريحات للصحافيين على هامش مؤتمر القلب العالمي المنعقد حالياً في مركز دبي التجاري العالمي: «إن هناك 45 مركزاً للقسطرة في القطاعين العام والخاص في الدولة، وهذا الرقم مرشح للزيادة خاصة مع التشجيع المستمر في الدولة للسياحة العلاجية واستقطاب المستشفيات والمراكز لمئات الحالات من خارج الدولة سنوياً».

وأشار رئيس جمعية القلب الإماراتية إلى أن عدد جراحي القلب الإماراتيين المحترفين وصل لـ20 طبيباً وهناك 20 طبيباً تحت التدريب حالياً.

وعي

وأوضح الدكتور شهاب: «أن 50% من السكان في الدولة لا يتبعون أسلوب حياة صحي على الرغم من وعيهم بأهمية ذلك في وقايتهم من الإصابة بأمراض القلب، بينما يجهل ما يتراوح بين 30 و40% مسببات أمراض القلب ولا يهتمون باتباع أسلوب حياة صحي».

وحذر رئيس جمعية القلب الإماراتية من تفاقم مرض الأوعية الدموية بسبب زيادة معدلات الإصابة بالأمراض المزمنة كالسكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع معدل الكوليستيرول بكثرة إضافة إلى التدخين.

وقال الدكتور عبدالله شهاب: «تسببت أمراض القلب والأوعية الدموية، في 25 % من مجمل الوفيات بالدولة وذلك وفقاً لإحصائيات رسمية، وعلى الرغم من تقدم دولة الإمارات العربية المتحدة في تشخيص وعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية، فإنه يجب تكثيف حملات التوعية بمسببات هذه الأمراض لاتخاذ الحملات الوقائية المناسبة للتصدي لأمراض القلب والشرايين والتي غالباً ما تتمثل في تغيير أسلوب الحياة وممارسة الرياضة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات