«دردشات» تناقش التوظيف الإيجابي لـ«التواصل» الفعّال - البيان

قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب تستضيف أهم المؤثّرين في منصاتها

«دردشات» تناقش التوظيف الإيجابي لـ«التواصل» الفعّال

Ⅶ الحدث الأكبر من نوعه على مستوى العالم ينطلق في 10 الجاري | من المصدر

كشفت اللجنة المنظمة لقمة «رواد التواصل الاجتماعي العرب» الحدث الأكبر من نوعه على مستوى العالم، التي تُنظَّم فعالياتها بتوجيهات ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في 10 ديسمبر الجاري في مركز دبي التجاري العالمي، عن أهم المتحدثين المشاركين في «دردشات القمة»، الذين يمثلون نخبة من أبرز الوجوه العربية والعالمية على وسائل التواصل الاجتماعي ستجمعهم القمة في دبي لمناقشة سبل التوظيف الإيجابي الأمثل للقدرات الكبيرة التي تتمتع بها تلك الوسائل التي ساهمت بشكل كبير في إعادة صياغة شكل الحياة الحديثة.

تجارب متنوعة

وأكدت منى غانم المرّي، رئيسة نادي دبي للصحافة رئيسة اللجنة المنظمة لقمة رواد التواصل الاجتماعي، أن قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب تستقطب في دورتها الثالثة مجموعة من أصحاب التجارب الأكثر تميزاً في هذا المجال، سواء من داخل المنطقة أو خارجها بهدف الاطلاع على تجارب متنوعة تسهم في إثراء الحوار وتوسيع دائرته بتنوع مجالات واختصاصات الضيوف مرحبةً بانضمامهم إلى نقاشات القمة بكل ما يتمتعون به من حضور واسع وتأثير كبير على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت منى المرّي: «نعتز بكون القمة الأولى من نوعها عالمياً التي يتم إفرادها لمناقشة تأثير منصات التواصل والكيفية التي يمكن بها توظيف هذا التأثير في نطاق إيجابي يخدم المجتمع ويعين أفراده على التميز والوصول إلى نوعية حياة مثالية، نظراً للأثر الكبير الذي بلغته تلك المنصات الآخذة معدلات استخدامها في نمو مطرد لا سيما بين جمهور الشباب الذين يمثلون النسبة الأكبر من مستخدميها بما يعنيه هذا الجمهور من أهمية لكونه يُنظر إليه على أنه الأول في قائمة مسؤولية تفعيل مقومات التطوير في المنطقة وصنع المستقبل».

سمات مهمة

وأوضحت رئيسة اللجنة المنظمة للقمة أن برنامج «دردشات» رُوعي في تصميم جلساته التركيز الذي يمثل أحد السمات المهمة لفكرة التواصل الاجتماعي التي اختصرت مسألة التعبير في مجرّد صورة أو عبارات بالغة القصر ذات عدد محدود من الكلمات للتعبير عن أحداث وتطورات ربما تكون من الحجم والأهمية ما يجعلها في قلب اهتمام الناس ومحل انتباههم، مشيرة إلى استهداف القمة إتاحة فرصة الحديث لأكبر قدر ممكن من المتحدثين بما يحملون من تجارب ذات تفاصيل ثرية في مختلف المجالات وستكون محل اهتمام الحضور والمشاركين للتعرف عليها.

الأكثر تأثيراً

وتعليقاً على محتوى وقالب «دردشات»، قالت ميثاء بوحميد، مديرة اللجنة المنظمة للقمة ومديرة نادي دبي للصحافة: إن «دردشات» قمة رواد التواصل الاجتماعي تعتبر واحدة من أهم الفعاليات المدرجة ضمن أجندتها السنوية، حيث يستضيف مسرح دردشات سنوياً عددا من الشخصيات العربية والعالمية الأكثر تأثيراً وخبرة في مجال التواصل الاجتماعي. وتغطي الجلسات العديد من المواضيع والمحاور في قالب تفاعلي لا يتعدى العشرين دقيقة يتم خلالها تقديم خلاصة الأفكار والتجارب والخبرات من قبل المتحدثين.

وأضافت بوحميد، إن الدورة الثالثة للقمة ستوفر للمشاركين منصات عدة لاستعراض أبرز التجارب والمشاريع والأفكار والمواهب في مجال التواصل الاجتماعي، كما تعتبر القمة الحدث الأول من نوعه والأكبر في المنطقة للمؤثرين على قنوات التواصل الاجتماعي، والحدث الأمثل لاطلاع المهتمين بمجال التواصل الاجتماعي على أبرز الممارسات الناجحة في هذا المجال.

محاور

وأوضحت مديرة اللجنة المنظمة للقمة أن «دردشات» تغطي العديد من المواضيع والمحاور مثل خدمة المجتمع، والصحة، والفن، والإعلام، والتنمية البشرية، والتكنولوجيا، وأفكار ورؤى مبتكرة حول تطورات العصر الحالي، والمواضيع ذات العلاقة بالإيجابية وغيرها من الاهتمامات. وتهدف جلسات «دردشات» إلى توفير فرصة فريدة للاستفادة المباشرة من أهم التجارب الخاصة بالمؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي.

وتتميز جلسات «دردشات» بالتركيز في الطرح، حيث تقتصر كل جلسة على 20 دقيقة يتم خلالها تقديم خلاصة الأفكار والتجارب والخبرات، ومن أبرز المتحدثين ضمن نقاشاتها مراد عثمان وزوجته ناتالي عثمان، اللذين اشتهرا عالمياً على منصة «انستغرام» بنشر صور تحت عنوان followmeto، ونالت صورهما شهرة عالمية حصدت أكثر من 5 ملايين متابع على انستغرام فقط، إذ يقوم المصوران بأكثر من مجرد توثيق للتاريخ، ليشاركا أحياناً في صنع بعض أحداثه.

وتعرض هذه الجلسة صوراً مؤثرة يتحدث عنها عثمان، كيف أثرت بالمتابعين على المنصات الاجتماعية، وكيف أن صورة واحدة أحياناً تكون كفيلة بان تقلب حياة شخص ما رأساً على عقب، مع الأثر المتنامي لوسائل التواصل الاجتماعي التي سهلت انتشارها.

تأثير

كما تستضيف القمة في جلسة دردشات «أخوات قطان» للحديث عن نموذجهم العالمي في ريادة الأعمال، حيث نجحت الأخوات هدى ومنى وعلياء قطان، في إثبات أنّهن الأكثر تأثيراً وإلهاماً في كلّ ما يخصّ عالم الجمال من خلال العلامة التي تحمل اسم عائلتهنّ. فالأخوات قطان من أهم وأشهر وأهم المؤثرين في العالم على منصات التواصل الاجتماعي وتحديداً على منصة «انستغرام». تدير الجلسة الإعلامية ديالا مكي من مؤسسة دبي للإعلام.

وفي جلسة إماراتية تعقد تحت عنوان «رسائل وطنية» تستضيف القمة الدكتور علي النعيمي، رئيس تحرير بوابة العين الإخبارية، وضرار بالهول الفلاسي، المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، وسعيد الرميثي، عضو المجلس الوطني الاتحادي.

وعلى الصعيد الفني تقدم الفنانة نادين نسيب نجيم، تجربتها الشخصية في التواصل مع المعجبين والمتابعين باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في جلسة بعنوان «تجربتي في العالم الافتراضي»، حيث تتصدر نجيم مواقع التواصل الاجتماعي بصورها ولقطاتها لا سيما موقع انستغرام الذي يصل عدد متابعيها من خلاله إلى أكثر من 6.3 ملايين متابع، وتتفاعل بشكل مستمر مع الحسابات المزيفة التي انتشرت أخيراً على منصات التواصل الاجتماعي، ويدير الجلسة الإعلامي نيشان ديرهاروتيونيان.

تأثير فني

ويشارك أيضاً ضمن سلسلة جلسات «دردشات» الفنان محمد هنيدي، الذي يعتبر من أشهر فناني الكوميديا العرب على شبكات التواصل الاجتماعي، لتسليط الضوء على الجوانب الإنسانية في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وكيفية الاستفادة منها للتفاعل مع الجمهور على تنوع شرائحه واهتماماته، وذلك عبر استعراض تجربته الشخصية والتفاعل خفيف الظل الذي اشتهر به في تعامله مع «الأخبار الكاذبة» وبعض الأفكار الغريبة التي يتم الترويج لها حول المنطقة العربية وشعوبها، وتستضيف القمة الفنان محمد هنيدي كأحد أكثر الفنانين تأثيراً على شبكات التواصل الاجتماعي في هذا الجانب، وتناقشه خلال الجلسة كندة إبراهيم، مديرة تويتر للشراكات الإعلامية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

دور «التواصل»

الجدير بالذكر أن فعاليات القمة هذا العام ستحظى بمشاركة أكثر من آلاف المؤثرين والخبراء والمتخصصين في وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك في خطوة تهدف إلى مشاركة جميع فئات المجتمع ومؤسساته في تعزيز دور وسائل التواصل الاجتماعي في مختلف نواحي الحياة.

ونظراً لمحدودية وخصوصية القمة، ستكون الأولوية لحضور المختصين والمؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي حيث سيتم تحديد الحضور وفق معايير محددة، ويمكن للراغبين في الحضور التسجيل عبر الرابط الإلكتروني المخصص للقمة ‏‏‏‏register.asmis.ae حيث تحرص اللجنة المنظمة على إتاحة المجال أمام المتخصصين والمعنيين بوسائل التواصل الاجتماعي لحضور فعالياتها، والاستفادة من النقاشات والجلسات والفعاليات التي تستضيف فيها رواد وخبراء وسائل التواصل الاجتماعي الذين سيسلطون الضوء على أهم الموضوعات ذات الصلة، ويستعرضون مجموعة من أفضل الممارسات والتجارب الناجحة حول العالم في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، لا سيما مع ازدياد أهمية هذه الوسائل في ضوء التقدم التكنولوجي والتقني، والتوسع في استخدامها كمنصات إعلامية لبث الأخبار وكذلك توظيفها في تطوير المجتمعات العربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات