هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تكرّم كوادرها التطوعية - البيان

هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تكرّم كوادرها التطوعية

Ⅶ جانب من التكريم | وام

كرمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مساء أمس كوادرها التطوعية بمختلف فئاتهم في الحفل السنوي الذي نظمته بفندق ريتز كارلتون في أبوظبي وذلك تقديراً لجهودهم المتميزة في خدمة الإنسانية على المستويين المحلي والعالمي.

حضر الحفل الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ومديرو مراكز الهلال الأحمر على مستوى الدولة وعدد من مديري الإدارات في الهيئة إلى جانب المكرمين من المتطوعين والشركاء الاستراتيجيين.

ورفع راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام لقطاع الشؤون المحلية بالهلال الأحمر أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بالذكرى الـ 47 لقيام صرح الاتحاد العظيم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات.

وعبر عن شكر الهلال الأحمر وتقديره للمتطوعين على جهودهم المتميزة في مجالات العمل الخيري والإنساني وما يقدمونه من تضحيات كبيرة لتعزيز دور الدولة الرائد في هذا المجال الإنساني.

مبادئ

وقال المنصوري: «فخورون بمقولة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بشأن مشاركة متطوعي الهيئة في فقرات الحفل السنوي بمناسبة اليوم الوطني لهذا العام تحت شعار «هذا زايد... هذه الإمارات» بأن متطوعي الهلال الأحمر يجسدون على أرض الواقع الأهداف والمبادئ السامية التي تسعى الدولة لتحقيقها ويؤيدون بكل إخلاص واجبهم الرائد والكبير محلياً ودولياً وعليه فنحن ملتزمون بمواصلة مسيرة الدولة الإنسانية والخيرية التي أرساها الشيخ زايد، رحمه الله، وسار على نهجه قيادتنا الرشيدة بكل تفانٍ وتسامح صوناً للحياة الإنسانية في العالم».

وأضاف: «إن أعظم خير يمكن أن نقدمه اليوم مع عام زايد ترسيخ مبادئ الخير والعطاء في نفوس أجيالنا.. هذا العطاء الذي عشناه في عصر زايد ونراه اليوم في أبنائه.. ويسرنا اليوم أن نكون مجتمعين لنحتفل وبالتزامن مع اليوم العالمي للتطوع بأشخاص ومؤسسات ترجمت معنى العطاء بأرض الواقع وكانت ملتزمة به وأكدت ما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بأن «التطوع قيمة حضارية وفطرة إنسانية تعكس جوهر الإنسان وعطاءه وبذله وحبه للخير ونفع الناس.. وأن هذه الفطرة متأصلة في مجتمع الإمارات».

من جهته، أوضح راشد محمد الكعبي مدير إدارة المتطوعين بقطاع الشؤون المحلية بالهلال الأحمر أن الإدارة أنجزت خلال عام زايد 16 مبادرة مجتمعية وبلغ عدد الساعات التطوعية المنجزة خلال عام 2018 (195,021) ساعة تطوعية ونوه إلى أنه ضمن برامج الخطة التشغيلية لإدارة المتطوعين تم تنفيذ 44 دورة تدريبية وتوعوية للمتطوعين المنتسبين للهلال الأحمر في جميع مراكز الهيئة وبلغ عدد المتطوعين المجازين 2003 متطوعين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات