تمديد المشاركة في «الشارقة للاتصال الحكومي» حتى 20 ديسمبر - البيان

تمديد المشاركة في «الشارقة للاتصال الحكومي» حتى 20 ديسمبر

أعلن المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة عن تمديد فترة التسجيل في الدورة السادسة لجائزة الشارقة للاتصال الحكومي حتى 20 ديسمبر 2018، وذلك تلبية لطلبات المشاركين الذين طالبوا بمهلة أطول لاستكمال ملفاتهم، وتوفير المزيد من الوقت للراغبين في التسجيل بفئاتها المختلفة من داخل الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، على الموقع الإلكتروني للمركز www.igcc.ae.

واستقبلت الجائزة حتى نوفمبر الجاري عدداً كبيراً من المشاركات في مختلف فئاتها المخصصة لإمارة الشارقة، والمؤسسات والجهات الحكومية في دولة الإمارات، ودول مجلس التعاون الخليجي،، مؤكدة بذلك رسالتها كمنصة داعمة للنهوض بقطاع الاتصال الحكومي وتفعيل أدواته في مسيرة التنمية المحلية والخليجية.

فئتان جديدتان

واستحدث المركز الدولي للاتصال الحكومي فئتين جديدتين بهدف توسيع نطاق المشاركة لتشمل كافة أشكال الإبداع في التواصل مع الجمهور، وتشمل الفئة الأولى، جائزة أفضل منظومة دعم متحدث رسمي، وتهدف إلى تسليط الضوء على العمل المؤسساتي الناجح خلف المتحدثين الرسميين، أما الفئة الثانية فتتناول أفضل حملة اتصال حكومي تركز على تطوير سلوك الجمهور بما يتلاءم مع مسيرة التقدم والاستدامة التي تنتهجها الدولة ومؤسساتها.

وقالت جواهر النقبي، مدير المركز الدولي للاتصال الحكومي: تهدف الجائزة الى المساهمة في تطوير ممارسات الاتصال الحكومي لدى المؤسسات داخل الدولة وفي منطقة الخليج العربي، خلال إتاحة الفرصة لأصحاب الإنجازات والتجارب المتميزة للمشاركة في التعريف بها ونقلها إلى المجتمع الخارجي لتكون نموذجاً يستلهم منه الآخرون سبل تطوير آليات العمل والتواصل الأمثل مع الجمهور.

وتابعت النقبي: نؤمن أن المشاركة الواسعة في فئات الجائزة تعزز التنافسية وتقدم قيمة أكبر للجمهور، وقررنا مد فترة استقبال الطلبات حتى 20 ديسمبر، لإتاحة الفرصة للمؤسسات لاستكمال متطلبات مشاركتها وفق الشروط والمعايير التي تضعها الجائزة.

فئات الجائزة

وتعمل جائزة الشارقة للاتصال الحكومي التي انطلقت في سبتمبر 2012، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على ترسيخ وتوثيق أفضل الممارسات المهنية في قطاع الاتصال الحكومي بدولة الإمارات والخليج العربي، والوطن العربي من خلال إبراز إنجازات الأفراد والمؤسسات في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات