حملة تطوعية في مدينة الشهامة للحفاظ على المرافق العامة - البيان

ضمن حملة تستهدف تعزيز المسؤولية المجتمعية

حملة تطوعية في مدينة الشهامة للحفاظ على المرافق العامة

خلال إزالة مشوهات المظهر العام للمدينة | من المصدر

نظمت بلدية مدينة أبوظبي بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين وتحت شعار (كلنا مسؤول) الحملة التطوعية «عاصمتي» في مدينة الشهامة بمشاركة مئات المتطوعين، وتهدف الحملة إلى تعزيز المسؤولية المجتمعية وخصوصاً في مجال الحفاظ على المرافق العامة وحماية مظهر المدينة.

وتأتي حملة «عاصمتي» ضمن إطار رؤية النظام البلدي لتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز معايير جودة الحياة في إمارة أبوظبي، وتعزيز الشراكة والتعاون بين بلدية مدينة أبوظبي والمؤسسات الحكومية والخاصة والمجتمع المحلي، حيث قام مركز بلدية الشهامة بتنظيم الحملة بهدف إزالة مشوهات المظهر العام، ورفع مستوى التوعية في الأحياء السكنية، وإشراك أهالي المنطقة والمتطوعين في الحفاظ على المظهر الحضاري لإمارة أبوظبي وتقديم قدوة في الأعمال التطوعية البنّاءة.

تقدير

وأعربت بلدية مدينة أبوظبي عن جزيل شكرها وتقديرها للشركاء الذين أسهموا في إنجاح الحملة وتحقيق أهدافها من خلال مشاركتهم وإسهاماتهم وحرصهم على تقديم الدعم اللوجستي اللازم، وعبرت البلدية عن التزامها بتعزيز علاقات الشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي التي كان لها دور مؤثر في الحملة متمثلة بكل من: القيادة العامة لشرطة أبوظبي - الشرطة المجتمعية، مركز أبوظبي لإدارة النفايات – تدوير، الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، مؤسسة التنمية الأسرية، مؤسسة البرج للمقاولات العامة، مستشفى برجيل، مركز الشهامة لتحفيظ القرآن، شركة الحدائق الملكية للتعهدات الزراعية، شركة إنجاز الوطنية للمشاريع العامة، الجرف لمشاريع التنمية ذ.م.م، الريوم للمقاولات والنقليات العامة ذ.م.م.

وأكدت البلدية أن الحملة تضمنت العديد من الفعاليات كان أهمها نزول فرق المتطوعين والذين تجاوز عددهم المئة متطوع إلى الشوارع والأحياء السكنية بهدف تنفيذ أعمال إزالة المشوهات المختلفة ومنها: المشوهات الزراعية، صبغ المطبات، ترحيل المخلفات المنتشرة بين البيوت، إزالة الكتابة العشوائية عن الجدران، صبغ وصيانة بوابات المساجد، وتنظيف المساجد من الخارج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات