قادة الشرطة: المسيرة مستمرة ولا حدود لطموحنا - البيان

قادة الشرطة: المسيرة مستمرة ولا حدود لطموحنا

أكد قادة الشرطة في الدولة أن اليوم الوطني الـ47 مناسبة وطنية تعبّر فيها الإمارات، قيادة وشعباً، عن تقديرها لإنجازات المؤسسين الذين وضعوا اللبنة الأولى في مسيرة الاتحاد، ليعمل عليها جاهداً المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويحوّل الحلم إلى وطن شامخ راسخ، ويواصل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، المسيرة لتصبح الإمارات رقماً صعباً تتصدر المراتب الأولى بوصولها للفضاء وحصول جواز السفر الإماراتي على المرتبة الأولى عالمياً، وما زالت المسيرة مستمرة لطموح ليس له حدود.

وقال اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي: «لقد توحّدت في الثاني من ديسمبر عام 1971 الراية والرأي والقوة والعزيمة وأسمى معاني الوحدة والاتحاد؛ بجهود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والقادة المؤسسين من أجل بناء وطن موحّد أصبح اليوم في ذكرى تأسيسه الـ47 محط أنظار العالم في النمو والتنمية والبناء والتطور والحداثة، وطن طموح قيادته الرشيدة التي استلمت الراية بعد القادة المؤسسين تعانق الفضاء الواسع، وتحقق عاماً بعد عام إنجازات نوعية، وتحرص على أن يكون شعبها أسعد شعوب العالم».

وأكد أن الإمارات استطاعت خلال الـ 47 عاماً، أن تحكي حكاية نجاحها أمام العالم كله، وذلك بسبب الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة والمستشرفة للمستقبل، والتي استثمرت في الإنسان والمكان معاً.

ثمار

ومن جانبه، قال اللواء محمد خلفان الرميثي قائد عام شرطة أبوظبي: «إن البدايات مهما كانت شاقة في حياتنا، لكنها بالإيمان والعزيمة والإرادة تصبح نقطة مضيئة نتذكرها في المستقبل البعيد»، مؤكداً أن الثاني من ديسمبر 1971 يوم يسجله التاريخ بحروف من نور لعزيمة وإرادة زايد الخير وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات (المؤسسين)، مشيراً إلى أن مسيرة الاتحاد الظافرة مضت على الوتيرة نفسها برعاية ودعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات بالعزيمة والإرادة نفسها لتجني ثمار غرس زايد الخير.

ولفت إلى أن الشرطة أسهمت في تحقيق الريادة لإمارة أبوظبي ضمن التنافسية العالمية، حيث تصدرت مؤشر أكثر المدن أماناً بالعالم وفق تقرير «نومبيو» الأميركي بـ 13.45 نقطة متقدمة على 333 مدينة حول العالم، كما حققت بلادنا إنجازاً جديداً بحصول الدولة على المركز الثاني بين أكثر البلدان أماناً لقضاء العطلات في العالم، محققةً 6.6 نقاط على المؤشر العام.

عزة

اعتبر اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي ذكرى اليوم الوطني؛ تجديداً للعهد والولاء، للقيادة والوطن على بذل الغالي والنفيس لبلاد الحضارة والتقدم إمارات العزة، وهي تخطو بخطوات واثقة وثابتة، في انطلاقتها لاستشراف مستقبل التطوير والحداثة.

وأكد أن ذكرى اليوم الوطني يعتبر انطلاقة للخير والعطاء والتطور الذي عمّ أرجاء الإمارات، ويوماً تاريخياً مشهوداً سطعت فيه شمس الإمارات لتضيء جنبات الكون، مسيرة أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات (المؤسسين)، لتسجل الريادة والتطور للإمارات إقليمياً وعالمياً، وسار على درب الخير، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي قاد الوطن للتقدم والازدهار والرفعة على مختلف المستويات والصعد كافة.

صروح

وقال اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة: «بداية نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة، ونؤكد أن المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أول من دعا للاتحاد، وعمل على بناء صرحه الشامخ، بدعم واستجابة إخوانه الكرام رواد الاتحاد من الرعيل الأول من حكام الإمارات»، وأضاف: «خلال أربعة عقود ونيف من قيام الاتحاد، تحقق الكثير من الإنجازات الوطنية العظيمة، وشيّد العديد من الصروح الحضارية الشامخة، التي شهدت على سلامة توجهات قيادتنا الرشيدة، وعمق رؤيتها، ونفاذ بصيرتها، كما أنها أكدت قدرة شعبنا، وقوة إرادته، حيث تخطت هذه الإنجازات حدود ومعايير توفير الرخاء والرفاهية والسعادة والحياة الكريمة لشعبنا، لكي تقفز بواقع الوطن إلى آفاق غير مسبوقة من التطور في كافة المجالات».

قيم

وقال اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة: «إننا إذ نحتفل هذه الأيام بذكرى يومنا الوطني؛ فإننا نحاول أن نستحضر كل القيم والمفاهيم والتضحيات والجهود المضنية، التي صاحبت بناء هذا الكيان العملاق، لنعبر عمّا تكنه صدورنا من محبة وتقدير لهذه الأرض، ولمن كان لهم الفضل بعد الله تعالى في ما تنعم به بلادنا من رفاهية واستقرار، فلم تتوقف مسيرة الخير والنماء منذ أن جمع الله شمل هذه البلاد على يد المؤسس، رحمه الله، وأبنائه من بعده وحتى العهد الزاهر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ».

إنجازات

وأكد اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي قائد عام شرطة عجمان: «إن الثاني من ديسمبر هو تاريخ محفور في قلوبنا، نفتخر ونعتز ونحن في غمرة احتفالنا بيوم الاتحاد، يوم الوطن والمواطن الذي لابد لنا أن نستذكر به إنجازات وأفضال مؤسس الإمارات المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حكيم العرب، وأخيه الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراهما، وإخوانهما مؤسسي اتحادنا في أرض إمارات الخير. وقال: «إن احتفالنا باليوم الوطني السابع والأربعين هو عهد جديد، ووعد متجدد بين القيادة الرشيدة والوطن الغالي والمواطنين؛ لدعم القيادة المخلصة لتحافظ على صدارتها بين دول العالم، ونبقى الشعب الأسعد بين الشعوب» .

رمز

وأشار اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين إلى أن اليوم الوطني لدولة الإمارات هو يوم بدأ التاريخ فيه بكتابة أروع الأمثلة للاتحاد والتكاتف والتعاون؛ لبناء كيان صار فيما نراه اليوم رمزاً للولاء والانتماء، لأجله سطرت أروع الملاحم للتضحية والفداء، وتحققت فيه رؤية المؤسسين حتى أثبتت الإمارات اليوم بسواعد أبنائها وبحكمة قادتها بأنه لا بديل عن تحقيق المعجزات، ولا سبيل إلى الرقم واحد سوى بالبذل والعطاء، وقال: «إن من يشاهد ما وصلت إليه دولة الإمارات من تقدم حضاري ونهضة شاملة، يدرك دون شك أننا في سباق مع الزمن، فتحقيق الرؤية يسبقه استعداد شامل لجميع الجوانب الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية، ».

أمان

وقال اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة: «ونحن نحتفل اليوم بالذكرى السابعة والأربعين لقيام دولة الإمارات أصبحنا بفضل القيادة الحكيمة لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات نعيش في واحة الأمن والأمان، حيث استمرت مسيرة الخير تحقق المزيد من الرفعة والازدهار والتطور ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات