«محمد بن راشد للتواصل الثقافي» يحتفي مع صغار حفظة القرآن الكريم

احتفى مركز الشيخ محمد بن راشد للتواصل الثقافي الحضاري فرع النساء باليوم الوطني 47 مع صغار حفظة وحافظات القرآن الكريم بحضور نورما محمد سليمان راعية الحفل وبوجود مديرة ومدرسات المركز وأولياء أمور الطلاب حيث قامت بعض الطالبات بالتعبير عن حبهن العميق لدولة الإمارات الحبيبة بإلقاء الأشعار والأناشيد الخاصة بهذه المناسبة مجددات العهد لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

وقالت نورما محمد سليمان: «أخواتنا وأحبابنا وضيوفنا الكرام طلابنا وفلذات أكبادنا الأحبة أحييكم بيوم الفرحة والقوة. يوم العز والشرف يوم جمع القلوب بارك الله بدولة الإمارات وزادها عزاً وقوة ومنعة وحفظها ومشايخها من كل سوء».

وأضافت إن الاتحاد قوة ومنعة وكما التزمت مبادئ دين الإسلام وجعلت القرآن العظيم نبراساً وهدياً سطرته بكلمات ذهبية ترددها كل يوم بنشيدها الوطني لتذكر أبناءها بأنكم أبناء أمة سادت العالم منذ أن التزمت كتابه واتبعت هدي نبيه.

يذكر أن مركز الشيخ محمد للتواصل الثقافي الحضاري يمد جسور التواصل بين جميع جنسيات العالم وخاصة المرأة والطفل حيث يطلعهم على عادات وتقاليد دولة الإمارات العربية المتحدة كذلك يعرفهم بمبادئ الدين الإسلامي الحنيف وقرآنه الكريم عن طريق دروس ومحاضرات دورية كما يسهم في تمكين المرأة بدورات مهنية وتثقيفية متميزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات