مسؤولون في أبوظبي: مناسبة لاستذكار الإنجازات وتجديد للولاء

أكد مسؤولون في أبوظبي أن الاحتفال باليوم الوطني هو مناسبة لاستذكار الإنجازات التي حققتها الدولة على مدار 47 عاماً من مسيرة النهضة التي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسارت على دربه القيادة الحكيمة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات الذين اختاروا طريق التفوق منهجاً في درب النهضة.

مشيرين في الوقت نفسه إلى تجديدهم الولاء للقيادة الرشيدة التي لم تأل جهداً في أن تكون راية الدولة عالية خفّاقة في سماء المجد.

احتفاء بالعطاء

من ناحيته قال الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة بأبوظبي إن احتفالنا باليوم الوطني يعكس فخرنا واعتزازنا بهذا الاتحاد الذي كان بداية لمسيرة عطاء وإنجازات في أرض معطاءة وقيادة حكيمة وشعب عظيم حيث يتميز احتفالنا هذا العام بتزامنه مع عام زايد الذي نحتفي فيه بإرث عريق للمغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي تعلمنا منه الكثير. وأوضح في تصريح بمناسبة اليوم الوطني الـ 47 للدولة أن الشيخ زايد رحمه الله علمنا أن لا شيء مستحيل مع الإرادة والإصرار وأن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة وأن لا شيء يستطيع أن يقف في طريقك نحو تحقيق الأهداف وقبل كل ذلك أنه في الاتحاد قوة وأننا أقوى معاً متوحدين متماسكين.

عزيمة وقوة

من جانبه قال الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي إن الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة على مدى السنوات السبع والأربعين الماضية تمدّنا بالعزيمة والقوة والإصرار للمضي على طريق التنمية المستدامة والازدهار الشامل وتعبر عن إيماننا الراسخ بالثوابت الوطنية وثقتنا برؤية وطموح قيادتنا الحكيمة.

استذكار

من ناحيته رفع اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى إخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وإلى شعب الإمارات بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين لقيام دولة الاتحاد.

تجديد الولاء

من ناحيته قال المستشار علي محمد البلوشي النائب العام لإمارة أبوظبي بمناسبة عيد الاتحاد الـ47: استهل كلماتي بتجديد الولاء لوطننا الغالي ولقيادتنا الحكيمة؛ باسمي شخصياً واسم أعضاء النيابة العامة في أبوظبي وجميع العاملين فيها. كما نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني السابع والأربعين لدولتنا الفتية، وإلى شعب دولة الإمارات والمقيمين على أرضها. وأضاف: في هذا العام؛ حيث نحتفل بعيد الاتحاد بالتزامن مع عام «زايد الخير»، نؤكد في النيابة العامة بأبوظبي، التزامنا بتبني أفضل الممارسات القضائية وفق أعلى المعايير العالمية.

صفحة مضيئة

من جانبه أكد المستشار يوسف سعيد العبري، وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، أن الاحتفاء باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ذكرى مناسبة وطنية عظيمة تبعث على الفخر والاعتزاز، نسترجع من خلالها صفحة مضيئة في تاريخ الوطن سطرها الآباء المؤسسون الذين وضعوا اللبنة الأولى لقيام صرح الاتحاد، لتنطلق مسيرة النماء والازدهار والتنمية في ربوع الوطن على أسس راسخة ومتينة، وفي ظل قيادة حكيمة سخّرت كل الإمكانات لتحقيق الآمال والطموحات بما يضمن الرفعة والريادة على جميع المستويات.

مناسبة غالية

بدوره أكد الدكتور علي راشد النعيمي رئيس دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي أن الثاني من ديسمبر مناسبة وطنية غالية و ذكرى راسخة في تاريخ الوطن وقال : " اليوم تشهد دولتنا العديد من المنجزات التي نفخر بها بعدما حققت نهضة تنموية وحضارية غطت جميع مناحي الحياة وشهدت قفزات تنموية شاملة حتى باتت نموذجا رائدا يحتذى ".

احترام العالم

من ناحيتها أكدت رزان خليفة المبارك الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي أن دولة الإمارات العربية المتحدة تكتسب في كل يوم المزيد من التقدير والاحترام من كل شعوب العالم لما حققته من نجاحات على جميع الصعد وفي شتى المجالات.وقالت المبارك - في كلمة بمناسبة اليوم الوطني - في اليوم الوطني الـ47 لدولة الإمارات نتذكر مؤسس هذه الدولة وباني نهضتها المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى مع إخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات دعائم الاتحاد، وأقاموا دولة قوية تجتمع تحت لوائها ورايتها كل الإمارات لتعلو مكانتها وتكتسب في كل يوم المزيد من التقدير والاحترام من كل شعوب العالم، لما حققته من نجاحات.

رؤية قائد

وقال المهندس عويضة مرشد علي المرر رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي بمناسبة اليوم الوطني لدولة الإمارات إن قيام الاتحاد لحظة مفصلية في تاريخ دولة الإمارات أكدت على انطلاق مسيرة البناء والإنجاز في الدولة نحو آفاق جديدة في مختلف المجالات. نحتفل في هذا اليوم بوقوف أبناء الإمارات جميعاً صفاً واحداً تحت راية الاتحاد، تجمعهم رؤية وبصيرة قائد فذ استلهم المستقبل وأطلق العنان لجهود التنمية الشاملة، في وطن يؤمن بأن أبناءه المخلصين هم الثروة الأغلى والعنصر الأهم في تحقيق النجاح والاستقرار والازدهار.

وحدة الصف

من جانبه أكد فلاح محمد الأحبابي رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات أن هذه المناسبة اكتست أهمية لمصادفتها ذكرى إحياء مئوية زايد الخير، معتبراً أنها ذات أهمية في تاريخ الإمارات، مبرزاً ما تحمله من معاني الأخوة ووحدة الصف، وكل معاني البذل التي أسهمت في بناء الاتحاد وضمنت بقاءه شامخاً في وجه كل التحديات.

نجاحات

من ناحيته أكد الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع – أبوظبي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة حققت خلال 47 عاماً نجاحات وضعتها في مصاف دول المنطقة والعالم في العديد من المؤشرات التنافسية، وذلك ما كان ليتحقق لولا الرؤية النيّرة للوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي آمن بأن الاتحاد هو السبيل الأمثل للرفعة والنجاح.

رؤية زايد

بدوره أكد عبدالله علي مصلح الأحبابي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي أن دولة الإمارات أصبحت في مصاف الدول المتقدمة بالعزيمة والإصرار والتآزر لتمضي قدماً على رؤية حكيمة أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وقال الأحبابي في كلمة - بمناسبة اليوم الوطني الـ 47: إن احتفاءنا بالذكرى الـ 47 لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة هو بمثابة منصة إبداعية من شأنها جمعنا كافة تحت راية الوحدة والاتحاد والفخر في استعراض مبهر يسلط الضوء على إرث زايد، ورحلة دولة مزدهرة أصبحت بين مصاف الدول المتقدمة بالعزيمة والإصرار والتآزر لتمضي قُدُماً على رؤية حكيمة أرساها الشيخ زايد، طيب الله ثراه.

تتويج لعام زايد

من جانبه أكد المهندس عمر حسين الهاشمي مدير عام شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي بالإنابة أن الاحتفال باليوم الوطني الـ 47 يعد تتويجاً لعام زايد 2018. وقال الهاشمي - في كلمة بمناسبة اليوم الوطني الـ 47 - إنها مناسبة وطنية والاحتفال بها يعبر عن قيم الولاء في جو من التلاحم بين الشعب والقيادة، بالإضافة إلى أنها فرصة لتجديد التمسك بنهج مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

فخر واعتزاز

من ناحيته أكد محمد حمد الهاملي وكيل دائرة الصحة في أبوظبي أن الثاني من ديسمبر يجسد معنى الفخر والاعتزاز بالوطن والانتماء والولاء لهذه الأرض الطيبة، هو اليوم الذي سطره زايد الخير قائد مرحلة التأسيس والبناء حين وحد شعبه تحت راية واحدة. وأضاف في تصريح بمناسبة اليوم الوطني الـ 47 للدولة، نحتفل بيوم مميز في عام مميز، حيث نتذكر بكل تقدير وإجلال القائد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي عمل بجهد وإخلاص من أجل وطن موحد ينعم شعبه بالأمن والأمان والطمأنينة والاستقرار. وتقدم الهاملي بهذه المناسبة الغالية بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة، متمنياً لهذا الوطن المعطاء مزيداً من الازدهار والنجاح والتقدم.

حب الوطن

بدوره قال محمد بن جرش الفلاسي وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي بمناسبة اليوم الوطني: إن يومنا الوطني مناسبة للتعبير عن المشاعر التي تعتمر نفوس أبناء الإمارات فخراً بمسيرة حافلة بالإنجازات، وثقة بمستقبل واعد ومشرق، واعتزازاً بعملهم معاً يداً واحدة نحو هدف واحد، يجمعهم قاسم مشترك هو حب الوطن والسعي المستمر لإعلاء رايته، والحفاظ على مكانته المتميزة في مختلف المجالات والميادين.

إنجازات

بدوره قال حمد نخيرات العامري، المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان إن دولة الإمارات العربية المتحدة حققت خلال الأعوام 47 الماضية من عمر الاتحاد إنجازات عظيمة، كان آخرها إطلاق القمر الصناعي «خليفة سات» إلى الفضاء، هذا القمر الذي أنجزته سواعد أبناء الإمارات الذين نهلوا من معين القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسين لصرح الاتحاد.

مسيرة النهضة

من جانبه قال حمد الحر السويدي رئيس جهاز أبوظبي للمحاسبة بمناسبة اليوم الوطني: نحتفي اليوم بمرور 47 عاماً على انطلاق مسيرة النهضة والبناء التي أطلقها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ونفخر بما أنجزنا خلال فترة قصيرة من عمر الزمن بفضل رؤية وعزيمة قيادة لا تعرف المستحيل. وعلى النهج ذاته والرؤية نفسها تسير قيادتنا الرشيدة اليوم، حاملة راية العزة والاتحاد ومتبنية قيم الاتحاد التي تضع بناء دولة عصرية ذات مكانة وحضور عالمي تسعد جميع مواطنيها على رأس أولويتها.

أرض الفرص

من ناحيتها قالت مريم عيد المهيري، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية - أبوظبي و«twofour54»: استطاعت دولة الإمارات في أقل من نصف قرن أن تتحوّل إلى أرض الفرص ودولة عصرية ومزدهرة تأتي في مصاف الأمم المتقدمة. واليوم، تتمتع دولتنا بمكانة متميّزة كوجهة عالمية لممارسة الأعمال وجذب الاستثمارات، ومركزاً لريادة الأعمال والابتكار، بفضل ما تمتلكه من بيئة استثنائية مدعومة بكل الإمكانات والمقومات. في الإمارات تعلمنا أن نجتهد ونبتكر ونقود، فالفرص كثيرة ولا وجود لكلمة مستحيل في قاموسنا.

شهادة على الإنجاز

بدوره أكد سعيد البحري سالم العامري مدير عام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني السابع والأربعين، أن اليوم الوطني هو شهادة على إنجاز عظيم حققه المغفور له بإذن الله تعالى الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بحكمته ورؤاه السديدة، جمع فيه الشمل ووحد القلوب وأرسى دعائم الاتحاد، مرسخاً بذلك أهمية ومكانة الإمارات إقليمياً وعالمياً، ومعززاً أسس النهضة والبناء والتطور لدولة فتية تشق طريقها بثقة وثبات نحو مصاف الدول المتحضرة والمتقدمة، فأصبحت الإمارات خلال فترة وجيزة أنموذجاً رصيناً يحتذى على الدولة الطامحة التي تذلل المستحيلات في سبيل تحقيق النهضة الشاملة لمجتمعها، ونالت ثقة واحترام العالم أجمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات