دوائر دبي: دماء جنودنا شاهد على روح الفداء

Ⅶ مطر الطاير خلال إحياء طرق دبي لذكرى يوم الشهيد بمشاركة منتسبي الخدمة الوطنية | من المصدر

شاركت دوائر دبي بإحياء ذكرى يوم الشهيد مؤكدة أن أبناء الإمارات يقدمون نموذجا في البذل والعطاء وأن يوم الشهيد تقدير للمكانة العالية لشهداء الواجب الذين بذلوا الغالي والنفيس في الذود عن الحق مؤكدة أن دماء جنودنا الطاهرة التي ارتقت أرواحهم لبارئها، ستبقى شاهداً على روح الفداء، التي تـُزيّن صدر قواتنا المسلحة، وسيقف التاريخ طويلاً أمام السيرة العطرة لشهدائنا الأبرار، الذين منحونا الشرف والكرامة والعزة.

وأكد داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي أن الشهداء رمز سامٍ، وتقديرهم نابع من حب وامتنان كبيرين من قبل الحكومة والشعب لما قدموه.

وأضاف أن يوم الشهيد هو يوم تكريم الرجال الأوفياء الذين حملوا أرواحهم على أكفهم وبذلوا الروح رخيصة من أجل أن تبقى راية الإمارات مرفوعة وخالدة.

وأضاف مدير عام بلدية دبي إننا نذكر أنفسنا وإخواننا الموظفين والمواطنين والمقيمين بالشهداء وبمآثرهم وبطولاتهم ونسعى دائما إلى تذكُّرهم في مناسباتنا المختلفة. فنسأل الله العلي القدير أن يمن عليهم بما وعدهم وأن يسكنهم أعلى جنانه وأن يمن على وطننا الغالي بالأمن والرخاء والسعادة.

وشهد أمس تنكيس للعلم والوقوف لحظة صمت ودعاء للشهداء تلاه رفع العلم والنشيد الوطني بأصوات موظفي الدائرة.

وقام مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، برفقة عدد من المديرين التنفيذيين ومنتسبي الخدمة الوطنية من موظفي الهيئة، وبمشاركة طلابية من مدرسة الحديبية للتعليم الأساسي، بالوقوف دقيقة دعاء صامت على أرواح الشهداء.

ومن ثم رفع علم دولة الإمارات العربية المتحدة في المبنى الرئيس للهيئة، تخليدا ووفاء وعرفانا بتضحيات وعطاء وبذل شهداء الوطن وأبنائه البررة الذين وهبوا أرواحهم لتظل راية دولة الإمارات خفاقة عالية، وذلك بمناسبة يوم الشهيد الذي يصادف الثلاثين من نوفمبر من كل عام.

وقال الطاير: إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تقدم نموذجاً مشرفاً في بذل الغالي والنفيس.

من أجل الذود عن تراب الوطن العربي، ودحر المعتدين الذين يعملون وفق أجندات خارجية مشبوهة، مؤكدا أن دماء جنودنا الطاهرة التي ارتقت أرواحهم لبارئها، ستبقى شاهداً على روح الفداء، التي تـُزيّن صدر قواتنا المسلحة، وسيقف التاريخ طويلاً أمام السيرة العطرة لشهدائنا الأبرار، الذين منحونا الشرف والكرامة والعزة.

وكرّم الطاير منتسبي الخدمة الوطنية من موظفي الهيئة والبالغ عددهم 86 موظفاً. كما ثمن لهم مشاركتهم في هذه المبادرة الوطنية الرائدة، وشكرهم على سعيهم ليكونوا مثالاً يحتذى به بين أبناء جيلهم.

اعتزاز

وقام طارش المنصوري، مدير عام محاكم دبي، والقاضي عبد القادر موسى، نائب مدير عام محاكم دبي، ورؤساء المحاكم، والمديرون التنفيذيون، وموظفو المحاكم بإحياء ذكرى الشهداء في مراسم تليق بمكانتهم الغالية وتضحياتهم الباسلة.

حيث قامت محاكم دبي بتنكيس علم الدولة في الساعة الثامنة صباحاً، ومن ثم قام طارش المنصوري، مدير عام محاكم دبي، وموظفو المحاكم بوقوف لحظة صمت والدعاء لشهداء الوطن قبل إعادة رفع العلم مرة أخرى في الساعة 11:30 صباحاً.

وقال طارش عيد المنصوري، يأتي تنظيم محاكم دبي ليوم الشهيد تعبيراً عن الاعتزاز بتضحيات شهدائنا الأبرار وما يمثلونه من قيم الشجاعة والإقدام والفداء وتأكيدا بأن الوطن لا ينسى أبدا أبناءه الذين يضحون دفاعاً عنه في ساحات العز والشرف ويعملون من أجل رفعته وعزته بحيث أصبح كل شهيد ملحمة وطنية متكاملة ستظل قدوة ونبراسا لأبنائنا وبناتنا في حب الوطن وعزته.

وأحيت النيابة العامة بدبي ذكرى «يوم الشهيد»، وتضمنت الفعالية التي نظمتها النيابة العامة بهذه المناسبة تنكيس علم الإمارات والوقوف دقيقة صمت للدعاء والترحم على الشهداء الأبرار تبعها مراسم رفع علم الإمارات مصحوباً بعزف السلام الوطني .

وقال المستشار عصام عيسى الحميدان النائب العام لإمارة دبي: «إن هذا يوم صنعه جنودنا البواسل بدمائهم الطاهرة وقدموا أسمى معاني التضحية والإيثار وضربوا أروع الأمثلة في حب الوطن والولاء لحكامه وقادته واليوم يترنم الوطن بأسماء أبطاله ويقف أهالي الشهداء والشعب كالبنيان المرصوص افتخاراً ووفاءً بصنائعهم المشرفة وشجاعتهم في ميادين القتال فهم الأحرار الذين بذلوا دماءهم طواعية من أجل استقرار الأمة».

مناسبة وطنية

واستحضر مسؤولو وموظفو هيئة الصحة بدبي تضحيات وبطولات شهداء دولتنا الأبرار، الذين قدموا أرواحهم ودماءهم فداءً للوطن. واصطف الموظفون حول علم الدولة بمقر الهيئة في دقيقة الدعاء الصامت، وفاءً لروح الشهداء. وأكد الموظفون أن يوم الشهيد يمثل أحد أهم المناسبات الوطنية الغالية، التي تجدد وقفتهم سوياً وهم يتذكرون الرجال الأوفياء من جنودنا البواسل الذين قضوا للدفاع عن الحق ومناصرته.

والدفاع عن الدولة بحضارتها وتاريخها وقيمها الأصيلة، حيث أخذ الجميع يعدد صفات الشهداء وتضحياتهم، ويذكروا معاً المنازل الكريمة التي تنتظر الشهيد.وقالوا عقب دقيقة الدعاء الصامت في حوار مفتوح إن الشهداء سيظلون رموزاً خالدة في ضمير الوطن وفي قلب كل مواطن، كما سيظلون مصدراً مهماً وملهماً لقيم العز والفخر والفداء للأجيال القادمة.

انتماء

وقال الدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي: «في يوم الشهيد تتجسد قيم الولاء والانتماء والعطاء والتضحية، وننقل من خلاله إلى أجيالنا الناشئة نموذجاً فريداً من التلاحم الوطني في أروع صوره، نستلهم مما صنعه الأبطال في ميادين العز والشرف، معاني الفخر بوطننا والولاء لقيادتنا الرشيدة، لنواصل بذل الغالي والنفيس من أجل رفعة وطننا».

ونظمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي فعالية «يوم الشهيد» وشهد مقرّها الرئيس بمنطقة الممزر وجميع المراكز والمكاتب والإدارات التابعة لها في إمارة دبي، وقفة اعتزاز وتكريم «للشهداء»، كما لهجت الألسن بعظيم الدعاء لأرواح شهداء الوطن في ذكرى يومهم التاريخي.

وقد حضر فعالية يوم الشهيد الدكتور عمر الخطيب المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الإسلامية في الدائرة، بالنيابة عن الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني المدير العام للدائرة يرافقه عدد من المديرين التنفيذيين ومديري الإدارات ورؤساء الوحدات التنظيمية والموظفين في الدائرة. وشهدت الفعالية استحضار فضل الشهادة والشهداء، ومكانتهم عند الله تعالى، ودقيقة صمت، لحقها التوجه بالدعاء للشهداء وذويهم.

وأن يرفع الله درجتهم، ويغدق عليهم من فيض رحمته، وبركة جوده ونعماء عطائه، وأن يوفق الله قيادتها الرشيدة لكل خير. ثم رفع الدكتور عمر الخطيب علم الدولة واستمعت الجموع إلى السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة إحياءً لذكرى شهداء الوطن والأمة، واعتزازاً بدورهم البطولي في الدفاع عن الأمة، والذود عن حريتها ومقدساتها وأجيالها ومقدراتها.

طباعة Email