خلال ندوة في جمعية الصحفيين

نهيان بن مبارك: الإمارات رمز التعايش والتسامح عالمياً

تحت رعاية وبحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، نظمت جمعية الصحفيين ندوة تحت عنوان «التسامح في فكر زايد» بفندق جراند حياة في أبوظبي.

وتناولت الندوة محاور عدة أهمها دور المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في إرساء مبادئ التسامح والتعايش الإنساني، وإنجازات القيادة الرشيدة في ترسيخ قيم التسامح والمحبة والسلام من خلال إنشاء وزارة التسامح، وكذلك تعزيز الشراكة القائمة بين جمعية الصحفيين ووسائل الإعلام في الدولة من جهة ووزارة التسامح من جهة أخرى لنشر قيم التسامح في المجتمع الإماراتي وفي العالم.

وحضر الندوة الدكتور فاروق حمادة المستشار الديني في ديوان ولي عهد أبوظبي، وإبراهيم العابد مستشار رئيس المجلس الوطني للإعلام، ومحمد الحمادي رئيس جمعية الصحفيين وعدد كبير من أعضاء جمعية الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام المحلية.

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح في الكلمة الرئيسة لندوة «التسامح في فكر زايد»، والتي نظمتها جمعية الصحفيين بفندق جراند حياة في أبوظبي: «أن دولة الإمارات منذ تأسيسها على يد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تعتبر رمزاً للتسامح والتعايش الإنساني ليس على مستوى المنطقة فقط، وإنما على المستوى الدولي أيضاً عبر مواقفها ومبادراتها وإسهاماتها في دعم المؤسسات الدولية الداعية إلى السلام والتسامح في إطار من التعايش الإنساني المشترك».

وأضاف معاليه: «إن صفات التسامح والتعايش السلمي تتجسد وبكل وضوح في أعمال وأقوال قادة الدولة».

وأشار معاليه إلى قيام وزارة التسامح بدراسة موسعة لمواقف وأفكار ورؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فيما يخص مفهوم التسامح، ومن ثم تم استنتاج تعريفات واضحة ومحددة لمفهوم التسامح بمعناه الشمولي، موضحاً معاليه أن ملخص مفهوم التسامح في فكر زايد يعتمد على الالتزام بالقيم والمبادئ الإسلامية والعربية النبيلة. داعياً جمعية الصحفيين ووسائل الإعلام في الدولة إلى تأسيس شراكة مع وزارة التسامح لتعزيز نشر ثقافة التعايش في المجتمع الإماراتي والعالم .

صداقة

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، عمق العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات ولبنان القائمة على المحبة ، مشيداً، خلال حضوره حفل العشاء الذي نظمه مركز سرطان الأطفال في لبنان في أبوظبي، بنجاح المركز في تحقيق أهدافه في خدمة أطفال لبنان. أبوظبي - وام

طباعة Email