مديرو قطاعات شرطة أبوظبي: يوم الشهيد تعبير عن تلاحم القيادة والشعب

عبر مديرو القطاعات بشرطة أبوظبي عن اعتزازهم بتضحيات شهداء الوطن وحماته، مستذكرين بطولاتهم، بالفخر والعزة والشرف، معتبرين يوم الشهيد فرصة للتعبير عن التلاحم ما بين القيادة والشعب.

وقالو إنها تعد تأكيداً على قوة ومنعة وعزة الإمارات التي تزداد اعتزازاً بتضحيات الشهداء بأرواحهم والتي ستظل خالدة في وجدان الأجيال القادمة على مر التاريخ، لكي تبقى بلادنا عزيزة شامخة، رايتها عالية خفاقة، وتمضي بقوة وعزيمة في طريق العلو والمجد.

وابتهلوا إلى الخالق عز وجل أن يتغمد شهداءنا بواسع رحمته ويسكنهم جناته الخالدة، مؤكدين أن بطولاتهم وتضحياتهم ستظل رمزاً للوفاء والبذل والعطاء لوطنهم الغالي.

مناسبة وطنية غالية

واعتبر اللواء الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان، مدير قطاع شؤون الأمن والمنافذ، يوم الشهيد مناسبة وطنية غالية على قلوبنا في أرض الدولة.

وقال إننا نستذكر في هذه المناسبة الوطنية الكبيرة بكل إجلال وتقدير تضحيات شهداء الوطن الأبرار الذين قدموا أرواحهم الغالية فداء للوطن وتلبية لنداء الواجب.

وأضاف إن يوم الشهيد يعكس تقدير قيادتنا الرشيدة لشهدائنا الأبرار وتكريمهم في أعلى المستويات الرسمية والاحتفاء بذكراهم سنوياً كي يكون هذا اليوم يوماً للمجد والبطولة والوفاء والوطنية والولاء والانتماء للأرض والقيادة.

وأكد أن يوم الشهيد، يمثل ملحمة وطنية تجمع أطراف المجتمع الإماراتي، لتكريم أبطال الوطن، تقديراً لتضحياتهم في ساحات الحق والواجب، وستظل دولتنا الحبيبة عنواناً للوفاء والوقوف بجانب الأشقاء في أوقات الأزمات والتحديات.

شموخ الوطن

وقال اللواء علي خلفان الظاهري، مدير قطاع العمليات المركزية، إن يوم الشهيد ذكرى عظيمة، سيخلدها التاريخ بحروف من ذهب لتبقى فخراً لكل الأجيال، فهم شموخ الوطن وعزته، تركوا أثراً طيباً محفوراً في ذاكرة ووجدان أبناء الإمارات.

وعبر عن تقديره لمواقف الشهداء البطولية وتضحياتهم المفعمة بالشهامة والنخوة والشجاعة، فقد سطروا أبهى صور التضحية والبطولة، فهم الاطهار الأبرار الذين ضحوا بأنفسهم وقدموا أرواحهم فداء لوطنهم وقيادته.

وأضاف إن شهداءنا هم رمز أرضنا الشامخة، وعبق النصر، فقد سطروا ملاحم العزة والكرامة، وهم صف واحد في الشجاعة والبطولة، والتضحية والفداء، من أجل الوطن.

ملاحم البطولة

وأكد اللواء سعيد سيف النعيمي مدير قطاع المالية والخدمات في شرطة أبوظبي أن يوم الشهيد مناسبة وطنية كبيرة عزيزة على قلوبنا، تعد وفاء وعرفاناً لتضحيات شهداء الوطن الذين سطروا بدمائهم الزكية ملاحم البطولة والتضحية والفداء، دفاعاً عن الوطن الأغلى ليبقى حصناً منيعاً وواحة أمن واستقرار، وبلداً للتسامح والمحبة والإنسانية.

وقال، إن يوم الشهيد، مصدر فخر واعتزاز بجنود الوطن الذين قدموا أرواحهم لبلادهم ولنصرة المستضعفين، وتقديراً لتضحياتهم وتكريماً ودعماً لذويهم، ووقوفاً وتفاعلاً من شعب الإمارات مع أسر الشهداء، وتخليداً لذكرى أولئك الأبطال الذين ما غابوا يوماً عن دعائنا لهم بالرحمة».

قدوة للأجيال

وقال اللواء مبارك عبد الله المهيري، مدير قطاع المهام الخاصة، إن «يوم الشهيد»، يوم وطني بامتياز لتكريم شهداء الوطن الأبرار وتخليداً لبطولات أبنائنا الذين ضحوا بأرواحهم دفاعا عن الوطن وذودا عن كرامته وحقوقه. وأضاف، إن «يوم الشهيد»، جاء كخلاصة للجهود المخلصة التي تقدمها القيادة الرشيدة لهذا الوطن العزيز ليكون واحة أمن وأمان.

وسجله التاريخ بحروف من نور، حتى تبقى بطولاتهم، قدوة للأجيال، وحافزاً لأبناء وبنات الإمارات، وبذل المزيد من الجهد والعطاء والتضحية، من أجل رفع راية الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره.

الواجب الوطني

وقال اللواء سالم شاهين النعيمي، مدير قطاع شؤون القيادة، إن يوم الشهيد يأتي تخليداً ووفاءً وعرفاناً بتضحيات وعطاء، أبناء الإمارات البررة الذين جادوا بوطنهم لتبقى راية الإمارات خفاقة عالية في ساحات العزة والكرامة.

واستذكر في يوم الشهيد تضحيات أبطال الوطن، التي ستظل نبراساً لنا وللأجيال القادمة، مثلٌ عُليا في التفاني والإخلاص والغيرة على وطنهم وقادتهم، مسطرين أعظم ملاحم البطولة والفداء واهبين أرواحهم دفاعاً عن وطنهم وأهلهم، لتبقى راية الإمارات خفاقة عالية في ساحات البطولة والواجب الوطني والإنساني.

وسام شرف

ووصف اللواء حماد الحمادي، مدير قطاع أمن المجتمع، يوم الشهيد بـ «اليوم التاريخي» لجميع أبناء الوطن، واليوم الخالد لأسر الشهداء وأمهاتهم اللاتي أنجبن هؤلاء الأبطال ليقدموا أرواحهم فداءً للوطن.

وقال: إن التلاحم بين القيادة والشعب، يثلج صدورنا، ويعزز وحدتنا، ويقوي من عزيمتنا، ويأتي تخليدًا ووفاءً وعرفانًا بتضحيات وعطاء وبذل شهداء الوطن وأبنائه البررة الذين وهبوا أرواحهم لتظل راية دولة الإمارات العربية المتحدة خفاقة عالية بين الأمم.

فخر ووفاء

وقال العميد محمد سهيل الراشدي، مدير قطاع الأمن الجنائي بالإنابة، إن يوم الشهيد، يعـدّ يوماً للفخر والوفاء لأبناء الإمارات المخلصين، إذ نعيش لحظات وطنية مهمة تؤكد أننا كلنا فداء لوطننا وقيادتنا، ويأتي هذا اليوم لتأصيل القيم النبيلة وترسيخها في نفوس أبناء الوطن.

واعتبر يوم الشهيد ذكرى خالدة لشهدائنا البواسل الذين قـدّموا أرواحهم لنصرة الحق، قائلاً، إنهم سطروا بدمائهم ملحمة عز لوطن الشموخ والخير، وسجّلوا فيها أعظم البطولات التي تعبّر عن معاني العز والمجد والكرامة، وتعكس صور التضحية لرجال قدّموا دماءهم فداءً للوطن، والذين هم محل فخر واعتزاز لدى القيادة الرشيدة وجميع أبناء الوطن.

 

طباعة Email