00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أمل القبيسي تبحث تعزيز العلاقات الثنائية مع كازاخستان

التقت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، بكناس بكنازاروف نائب رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية كازاخستان والوفد المرافق له، وذلك على هامش أعمال القمة العالمية للتسامح التي عقدت في دبي.

وتم خلال اللقاء الذي حضره أحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي مناقشة عدد من الموضوعات؛ أبرزها تعزيز التعاون البرلماني خلال المشاركة في الفعاليات الدولية، وتفعيل التنسيق بين المجلسين حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأشارت معاليها إلى أن دولة الإمارات ترتبط بعلاقات شراكة استراتيجية متميزة مع كازاخستان، وهي تحظى بكل الدعم والرعاية من قبل قيادتي البلدين؛ الأمر الذي يتجسد بالقيام بالزيارات الكثيرة المتبادلة والمشاريع المشتركة.

وأكد الجانبان، أهمية إنشاء لجنة صداقة برلمانية بين المجلسين بهدف تفعيل وتطوير العلاقات القائمة الاقتصادية والثقافية والاستثمارية والسياسية، وتعزيز العلاقات البرلمانية والدبلوماسية البرلمانية، ودعم توجهات البلدين ومواقفهما تجاه مختلف القضايا.

وشدد الجانبان على أهمية دعم المقترحات والتوجهات والقضايا العادلة للبلدين على كافة الصعد، وخلال المشاركة في فعاليات الاتحاد البرلماني الدولي، وتعزيز تبادل الخبرات في المجالات الأكاديمية والسياحية؛ لما يتوفر في البلدين من مؤسسات تعليمية ومقومات سياحية متنوعة ومدن عصرية وإمكانيات متقدمة لاستضافة فعاليات دولية ذات اهتمام عالمي.

من جهته، قال بكناس بكنازاروف نائب رئيس مجلس الشيوخ لجمهورية كازاخستان: «إن العلاقات بين البلدين متميزة بفضل السياسة الطموحة لقيادة وحكومة البلدين، وسوف تشهد العلاقات مزيداً من التطور وتحقيق الكثير من الإنجازات».

وأعرب بكنازاروف عن سعادته لحضور القمة العالمية للتسامح وسط كوكبة كبيرة من جميع الجنسيات على المستوى العالمي، مشيراً إلى أن القمة التي تعد منبراً يدعم الحوار البنّاء بين الحضارات والثقافات لتبادل الأفكار تؤكد حرص دولة الإمارات على نشر التسامح وبث الأمل والتفاؤل.

وأثنى على كلمة معالي الدكتورة القبيسي خلال القمة، مشيراً إلى دور البرلمانيين الكبير في تطوير ونشر التسامح على المستوى العالمي للمحافظة على السلم والأمن في المجتمع.

وأشاد بالتعاون الاقتصادي والاستثماري القائم بين البلدين.

طباعة Email