00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جامعة الجزيرة بدبي توصي بتفعيل دور الإعلام في مكافحة المخدرات

أوصت ندوة نظمتها كلية القانون والاقتصاد بجامعة الجزيرة بدبي ندوة بعنوان «مكافحة المخدرات مسؤولية مجتمعية»، الأسبوع الماضي وذلك بمقر الجامعة تحت رعاية الدكتور أحمد الكندري، وبالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة بضرورة تفعيل دور الإعلام في مكافحة المخدرات والتوعية بمخاطرها والوقاية من الإدمان، باعتبار أن المدمن مريض، وإشراك الجهات التي تتعامل مع قطاع الشباب في عملية التوعية.

وألقى الندوة خبراء في مكافحة المخدرات من شرطة الشارقة، بمشاركة الشيخ مرتضى أحمد البكور إمام مسجد النور بالشارقة، وعبد الله خليل عبد الله آل علي خبير مكافحة المخدرات من شرطة الشارقة، وعدد من أساتذة القانون بالكلية.

وتهدف الندوة إلى تقديم التوعية للطلاب من خطر المخدرات ومدى تأثيرها عليهم باعتبارهم الفئة المستهدفة من هذه الندوة، كما وركزت على تكثيف الجهود بمشاركة هيئات المجتمع للحد من هذه الآفة مع تعزيز العلاقة مع الإعلام والتوسع في توظيف إمكاناته ضمن مفهوم الإعلام الأمني.

آليات

وناقشت الندوة آليات التشبيك مع منظمات المجتمع المدني والجهات المعنية في وضع الخطط والبرامج التي من شأنها الحد من هذه الظاهرة، ووضع مكافحة المخدرات على سلم أولويات عمل هذه الجهات.

ودعا المشاركون في الندوة إلى مساندة جهود الشرطة في التوعية حيال هذه المشكلة مع تحسين آليات الوقاية منها وتجذير الوعي المجتمعي وتعزيز إجراءات المكافحة.

ودعا المتحدثون في الندوة، طلبة الجامعة ليكونوا سفراء خير ومحبة بنشر المعلومات حول مخاطر الإدمان وأثر المخدرات المرعب على الصحة الجسدية والنفسية للشخص المتعاطي، موضحين أن طريق الدمار يبدأ من الفضول والرغبة في التجربة التي تقود صاحبها وأسرته إلى الهلاك.

واستعرض آل علي خبير مكافحة المخدرات، جانباً من أنواع المخدرات، مبيناً كيفية التعرف عليها من خلال معرض يحتوي على معظم الأنواع المتداولة بين المتعاطين لتجنب وقوع الطلبة فيها، كما بين تأثير كل صنف منها على متعاطيها.

طباعة Email