الانتهاء من الإنشاءات الخرسانية ورفع معدات «براكة»

حققت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية إنجازاً جديداً تمثل في إتمام كافة الإنشاءات الخرسانية الرئيسية، ورفع المعدات الثقيلة للمحطّات النووية الأربع ضمن مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلميّة، والذي يتم تطويره في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي.

واحتفاءً بهذا الإنجاز، نظّمت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية فعالية في موقع المشروع بحضور الإدارة العليا ومسؤولي وموظفي المؤسسة، إلى جانب ممثلي الشركة الكورية للطاقة الكهربائية «كيبكو»، المقاول الرئيسي وشريك المؤسسة في «الائتلاف المشترك»، بالإضافة إلى مسؤولي وموظفي شركتي «نواة للطاقة»، و«براكة الأولى» التابعتين للائتلاف المشترك.

ويعد الانتهاء من الأعمال الإنشائية الخرسانية الرئيسية ورفع المعدات الثقيلة في كافة محطات براكة إنجازاً مهماً في إطار البرنامج النووي السلمي الإماراتي، والجهود الدؤوبة التي تبذلها مؤسسة الإمارات للطاقة النووية من أجل توفير طاقة موثوقة وصديقة للبيئة لشبكة كهرباء دولة الإمارات العربية المتحدة.

إنجاز

ويشار إلى أن العمليات الإنشائيّة في مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية بدأت في يوليو 2012، ووصلت نسبة الإنجاز الكلية في المحطات الأربع للمشروع إلى أكثر من 90%.

وقال المهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية: «تبرز هذه الإنجازات التاريخيّة الواعدة التقدم الاستراتيجي الذي حققته مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في مسيرة تطوير مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية، ولا سيما مع بدء المرحلة النهائية للعمليات الإنشائية وانتقال المحطات المتبقية إلى مرحلة الاختبار والتشغيل».

وأضاف: «نفخر اليوم بنجاح المؤسسة في الحفاظ على سجلٍ حافل بالتميّز وتطبيق أعلى المعايير العالمية الخاصة بالسلامة والكفاءة خلال إنشاء المحطات الأربع لمشروع براكة للطاقة النووية السلمية، وكذلك تعزيز مكانة المشروع كنموذج يحتذى به من قبل مشاريع الطاقة النووية السلميّة الجديدة في شتّى أنحاء العالم».

تعاون

وأكد الحمادي أن هذه الإنجازات تحققت بفضل التعاون المثمر والاستثنائي بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية «كيبكو» المقاول الرئيسي والشريك في الائتلاف المشترك، إلى جانب خبرات العاملين الإماراتيين والخبراء العالميين وتفانيهم في العمل.

وخلال الفترة الماضية، تم صب أكثر من 2.3 مليون متر مكعب من الخرسانة، وتثبيت نحو 250 ألف طن من حديد التسليح في المحطات الأربع، وهو ما يشكل رقماً عالمياً في سجل الأداء. وكانت آخر الأنشطة الإنشائية الرئيسية في محطات براكة للطاقة النووية السلمية تمثلت في الاستكمال الناجح لصب خرسانة سقف منطقة تخزين الوقود في المحطة الرابعة.

وتضمنت الإنجازات الأخرى التي تحققت بنجاح وبشكل آمن ضمن مشروع محطات براكة، إجراء اختبار التوازن المائي البارد واختبار الأداء الحراري في المحطة النووية الثانية، بالإضافة إلى استكمال الأعمال الإنشائيّة لقبة مبنى احتواء المفاعل الخاص بالمحطة الرابعة.

كما تضمنت الإنجازات أيضاً الانتهاء من أعمال توصيل الأنابيب الخاصة بحلقات تبريد المفاعل، وتركيب المعدات الأساسية، فضلاً عن الانتهاء من كافة أعمال البناء الرئيسية للمولّد التوربيني في المحطة الثالثة، وتركيب المكونات الداخلية لأوعية الضغط في المفاعل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات