لجنة في «الوطني الاتحادي» تنظر في 20 شكوى على الجهات الاتحادية

عقدت لجنة الشكاوى للمجلس الوطني الاتحادي، اجتماعها في مقر الأمانة العامة بدبي، وجرى خلاله انتخاب رئيس ومقرر اللجنة إعمالاً لنص المادة 52 من اللائحة الداخلية للمجلس، حيث تم انتخاب الدكتور سعيد عبدالله المطوع رئيساً بالتزكية، ومحمد علي الكتبي مقرراً.

واطلعت اللجنة على الشكاوى التي أمامها والبالغ عددها 20 شكوى والمقدمة على الجهات الاتحادية ذات الاختصاصات المنوطة باللجنة وعليها اتخذت القرارات المناسبة في شأنها، كما اطلعت على ردود بعض الجهات المعنية وذات العلاقة بالشكاوى المعروضة على اللجنة سابقاً والتي اتخذت بشأنها القرارات المناسبة. حضر الاجتماع أعضاء اللجنة كل من: محمد علي الكتبي مقرر اللجنة، وسعيد خلفان الكعبي وعبيد حسن بن ركاض.

ويتلقى المجلس الوطني الاتحادي الشكاوى وفق شروط معينة ولرئيس المجلس أن يطلب من الوزراء المختصين تقديم البيانات والإيضاحات بالشكوى، وعلى من وُجه إليه الطلب تقديم الإيضاحات المطلوبة خلال 3 أسابيع على الأكثر من تاريخ الإحالة.

ووفقاً للمادة 119 من اللائحة الداخلية للمجلس يحيل رئيس المجلس الشكاوى الواردة إلى المجلس إلى لجنة الشكاوى مع الإجابات الواردة عنها من الوزارات المختصة، فيما تنص المادة 120 على أن تتولى اللجنة بحث الشكاوى المحالة إليها، ولها أن تطلب من الوزارة المختصة تقديم أية بيانات إضافية أو مستندات تراها لازمة لبحث الشكوى.

وحسب المادة 121 تخطر اللجنة بواسطة رئيس المجلس مقدم الشكوى بنتيجة البحث في شكواه، وإذا رأت اللجنة أن موضوع الشكوى ورد الوزارة يشكلان أمراً يجب أن يبين المجلس رأيه فيه فعلى اللجنة أن تقدم تقريراً بذلك إلى المجلس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات