00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات تشارك في منتدى باريس للسلام

شارك معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، في منتدى باريس للسلام، الذي اختتم فعالياته في العاصمة الفرنسية باريس، بحضور اثنين وسبعين من رؤساء وممثلي دول وحكومات العالم، من بينها دولة الإمارات.

وحظي جناح الإمارات المشارك في المنتدى -الذي عُقد بمبادرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون- بإعجاب المشاركين، لتسليطه الضوء على تحديات البيئة، وما تخلّفه من تأثيرات في الأمن الغذائي للعالم.

واستعرض وفد الدولة عدداً من مبادرات «صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية» في مجال دمج الإدارة البيئية في خطط بسط السلم والسلام والاستقرار في العالم.

وقالت رزان المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي، إن المشاركة الإماراتية في منتدى باريس للسلام أسهمت في إطلاع الزوار من ضيوف الحدث على الدعم الذي يقدّمه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للمحافظة على الحياة الطبيعية وحماية النباتات والحيوانات المهددة بالانقراض، ليس على المستوى المحلي فقط، بل على المستويين العربي والدولي أيضاً.

وأكدت المبارك أن دولة الإمارات تبذل جهوداً كبيرة جداً في مجال حماية البيئة والمحافظة على الأنواع المهددة بالانقراض، من خلال تنفيذ مبادرات استثنائية يقدمها صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية، ما أسهم في المحافظة على أكثر من 1200 نوع من الكائنات الحية المهددة بالانقراض في 170 دولة في العالم.

وأبرزت الدور الذي تقوم به الإمارات في مجال المحافظة على البيئة من خلال الهيئة، بدعم وتوجيه مباشر من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس مجلس إدارة هيئة البيئة - أبوظبي.

وجاءت مشاركة «صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية» بعد أن وقع عليه الاختيار من قِبل الجهة المنظمة للمنتدى، إلى جانب 119 مشروعاً مماثلاً من 116 بلداً اختيرت جميعها من بين 900 مشروع رُشحت في هذا الصدد.

طباعة Email