برنامج دبي للأداء الحكومي يستعرض آليات تحقيق التميز

نظّم أمس برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، ندوة بعنوان (كيف تصنع تميزك؟) للتعريف بآليات تحقيق التميز الحكومي، وذلك في فندق أبراج الإمارات بحضور عبدالله البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وطارش المنصوري مدير عام محاكم دبي، ونخبة من المعنيين والمهتمين وحوالي 400 موظف ومسؤول من حكومة دبي.

وقال طارش المنصوري إنّ قصة التميز لدينا قديمة، ومبادئ وتطبيقات التميز توارثها الأبناء عن الآباء المؤسسين، الشيخ زايد، والشيخ راشد، رحمهما الله، والتي تعبّر عن روح التميز في القيادة الرشيدة، التي أدركت مبادئ التميز وطبقتها على أرض الواقع.

مشيراً إلى أن الحراك الحكومي الشامل لتطوير الخدمات لن يحدث إلا بتميز الفرد، والإيمان بأن الأفكار الصغيرة قد تصبح كبيرة بالجد والاجتهاد في تطبيقها، وابتكار أفضل الطرق لتقديمها، والعمل الجماعي لتطويرها، كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: «لا حدود للإنجاز والتفـوق.. والتمـيز لـه بدايـة بـلا نهاية».

مبادرات

وأكد هزاع خلفان النعيمي رئيس جوائز ومبادرات التميز في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، أهمية هذه الندوة في تسليط الضوء على مجموعة من الشخصيات التي صنعت تميزها في المجتمع، مؤكّداً أنّ التميّز لا يتوقّف على العمل الحكومي فقط، وإنما يمكن تحقيق التميّز في مختلف مجالات الحياة، وأنّ تحقيق التميز ليس مستحيلاً، بل هو في متناول الذين يؤمنون بقدرتهم على تحقيق التميز والوصول إلى طموحاتهم وأهدافهم التي يرنون إليها.

وقال: «من الضروري أن نتعرّف على القصص الملهمة للأشخاص المتميزين الذين حقّقوا إنجازات رائدة، واستطاعوا أن يثبتوا جدارتهم وتميّزهم على الصعد الشخصية أو الاجتماعية أو المهنية، فهؤلاء المتميزون هم المثل وهم القدوة التي يجب أن نحذو حذوها في طريقنا نحو التميّز، ولكي يصنع الإنسان تميّزه عليه أن يعرف كيف يصل إلى مبتغاه، وأن يسير على الطريق الصحيح، ويستمرّ فيه مهما كانت المسافات بعيدة، لأنّ من يمتلك الإيمان بقدراته وطاقاته الإبداعية وقوّة إرادته؛ يستطيع صناعة تميّزه والتحوّل إلى أيقونة وقدوة لكلّ من يعرفه».

محاور

وتضمّنت الندوة مجموعة من المحاور التي تناولت بالنقاش كيفية صناعة التميّز وتحقيق الأهداف والطموحات التي تصبّ في إطار التميّز، حيث شارك في الحديث ضمن محور بعنوان (نعم نستطيع) محمد القحطاني بطل العالم في الخطابة للعام 2015 من المملكة العربية السعودية، واستعرض قصّته مع التميّز والتحدّيات التي واجهته، وكيف استطاع الحصول على لقب بطل العالم في الخطابة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات