00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أبوظبي تستضيف 450 من قادة الأديان لتعزيز حماية الطفل

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تستضيف أبوظبي يومي 19 و20 نوفمبر الجاري، ملتقى «تحالف الأديان من أجل أمن المجتمعات، كرامة الطفل في العالم الرقمي».

ويشارك في الملتقى نحو 450 من قادة الأديان بهدف إثراء الحوار ومواجهة ومناقشة التحديات الاجتماعية الخطيرة، إضافة إلى تعزيز جهود قادة الأديان والعمل على الخروج بأفكار موحدة لتعزيز حماية المجتمعات وخاصة النشء من جرائم الابتزاز عبر العالم الرقمي ومخاطر الشبكة العنكبوتية.

وتعد مبادرة «تحالف الأديان» وسيلة للوصول إلى المجتمعات من جميع الأديان لتعريفهم وإشراكهم في تسريع العمل على المستويين العالمي والمحلي. حيث سيوفر الملتقى لقادة الأديان المعلومات والأدوات والمواد اللازمة التي يحتاجونها لتقديم المشورة والدعم للأطفال وعائلاتهم.

وسيبحث الملتقى عدداً من القضايا وعلى رأسها معالجة قضية إساءة معاملة الأطفال عبر الإنترنت، وهو وباء عالمي خطير يتطلب حلولاً عاجلة حيث يركز الملتقى على أن خطاب رجال الدين له تأثير كبير على قطاع واسع من الناس، ويلعبون دوراً مهماً في حماية المجتمعات ودعم العائلات والأطفال وحمايتهم من الأذى والاستغلال، وبالتالي وجب تعزيز مشاركة رجال الدين وتمكينهم في تعزيز جهود مكافحة الإساءة للأطفال واستغلالهم عبر الإنترنت.

ويهدف الملتقى الذي سيتكرر عبر سلسلة من الملتقيات تعقد كل عامين مع ورش عمل عالمية مصاحبة، لمواجهة ومناقشة التحديات الاجتماعية الخطيرة وتعزيز جهود قادة الأديان والعمل على الخروج بأفكار موحدة لتعزيز حماية المجتمعات وخاصة النشء من جرائم الابتزاز عبر العالم الرقمي ومخاطر الشبكة العنكبوتية.

ويحظى الملتقى بدعم من الأزهر الشريف، وبالشراكة مع عدد من المؤسسات والهيئات والمنظمات الدينية العالمية، من بينها «تحالف كرامة الطفل»، ومنظمة «أرغيتو» الدولية غير الحكومية، والشبكة العالمية للأديان من أجل الطفل، ومبادرتا «نحن نحمي» و«إنهاء العنف ضد الأطفال»، ومنظمة «يونيسف»، و«الأديان من أجل السلام»، والجامعة البابوية الجريجورية، وجامعة الأزهر، ومنظمة «ورلد فيجين» الدولية، و«شانتي آشرام»، وبعثة العدالة الدولية.

طباعة Email