«السلمة» في أم القيوين.. نهضة عمرانية متسارعة وطرق داخلية بلا إنارة

صورة

تشهد إمارة أم القيوين نهضة عمرانية شاملة شملت جميع مناطقها خصوصا - السلمة، إذ تم إنشاء العديد من المباني الحكومية، منها مستشفى الشيخ خليفة العام والمركز الثقافي ومركز تنمية المجتمع ومركز أم القيوين للتوحد، إضافة الى العديد من المشاريع العمرانية الأخرى، فيما طالب الأهالي القاطنون في منطقة السلمة بإنارة الطرق الداخلية وتركيب مطبات، مؤكدين أن هناك أعمدة على امتداد بعض الطرق منذ 4 و5 سنوات دون إنارة، مجددين مطالبهم بضرورة إنارتها خصوصا تلك التي بها أعمدة تم تركيبها منذ فترة طويلة.

وقد عملت حكومة الإمارة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين على تطويــر البنية التحتية بالتنسيق مع دائرة التخطيط العمراني، والتي بدورها نفذت الكثير من الطرق في المنطقة، ما أدى إلى ازدياد حركة الشاحنات التي تحمل مواد البناء، فشهدت إنشاء العديد من المباني الحكومية ومباني الدوائر المحلية، إضافة إلى تمهيد الطرق الداخلية وسط الأحياء السكنية، ما زاد عدد المترددين على تلك الجهات الحكومية، ومع ذلك لا تتوافر الإضاءة في معظم تلك الطرق.

معاناة فعلية

وقال العقيد سعيد عبيد مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين: إن الطرق المظلمة تسبب معاناة فعلية لقائدي المركبات خصوصاً- عندما تنعدم الرؤية من أمامهم بشكل كامل أو توجد منحنيات على الطرق الداخلية أو أعمال طريق الأمر الذي يؤدي الى حوادث الدهس وخلافها من حوادث الصدم والتصادم، سواء أكان عابرا للطريق أم من الحيوانات السائبة التي تكثر ليلا في تلك المناطق، مبينا أن عدم وجود مطبات في تلك الطرق يشكل هاجسا للسائقين في الفترات المسائية، لذلك وجودها ضروري مع عمل إضاءة لها تجنبا لوقوع الحوادث المرورية القاتلة.

وأكد ضرورة سرعة العمل على إنارة الطرق الداخلية بتلك المنطقة، والتي تشهد كثافة مركبات بها الأمر الذي يتطلب من قائدي المركبات اليقظة والتقيد بأنظمة وقواعد المرور وعدم قيادة المركبات بسرعة في الطرقات الداخلية خصوصا تلك التي لا إنارة بها.

تنسيق

من جهته، أكد المهندس يوسف جاسم المنصوري مدير القطاع الهندسي ببلدية أم القيوين، أن التقاطعات كافة بمنطقة السلمة تم تركيب المطبات فيها، لافتا إلى أن إدارة البلدية تتلقى الطلبات من المواطنين، ومن ثم تتواصل مع قسم الهندسة المرورية بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين والتي تحدد مناطق الخطورة في الطرق الداخلية حتى تحدد الأماكن التي تحتاج إلى مطبات وبناء على توصية منهم يتم عمل تلك المطبات، كما أن هناك تنسيقا وتعاونا مع الهندسة المرورية فيما يتعلق بالمطبات خصوصا أمام المساجد والمتاجر.

مطبات

وطالب الأهالي بتركيب مطبات في الطرق الداخلية المتفرقة، لأن عدم وجودها كما ذكروا يتسبب في الكثير من الحوادث المرورية المميتة أو التي تصيب بعاهات دائمة، مطالبين الجهات المسؤولة من إدارة المرور والدوريات والبلدية ودائرة التخطيط العمراني في الإمارة بالإسراع في عمل مطبات تجنبهم وأسرهم الحوادث الخطيرة خصوصا - من بعض السائقين الذين لا يلتزمون بالقواعد المرورية ويقودون سياراتهم بسرعة وسط الأحياء السكنية ضاربين عرض الحائط بالنداءات المتكررة من إدارة المرور بضرورة عدم الإسراع والتقيد بأنظمة المرور، كما طالبوا بضرورة القضاء على الحيوانات السائبة تجنبا لحوادث الدهس.

هاجس

المواطن أيوب يوسف المنصوري من قاطني منطقة السلمة أكد أن الطرق الداخلية المظلمة داخل الأحياء أصبحت تشكل هاجسا للقاطنين وخطورة كبيرة خصوصا عند حلول المساء، فتكثر الحيوانات السائبة التي تنتشر ليلا على الطرق أو داخل الأحياء ما يؤدي إلى حوادث مميتة.

لافتا إلى أن شقيقته قد تعرضت خلال الفترة الماضية إلى حادث مروري عندما تفاجأت بوجود حيوان سائب في أحد الطرق الداخلية ما أدى إلى إصابتها جراء ذلك الحادث، وتهشيم المركبة، مطالبا الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء بضرورة إنارة الطرق تجنبا للحوادث القاتلة.

تطور

من جانبه، قال المواطن خلفان بن صرم: إن هناك الكثير من الطرق في منطقة السلمة غير مضاءة، منها طرق منطقة القرائن بمنطقة السلمة وشارع النيفة داخل أم القيوين بالقرب من دوار المطافئ بمنطقة الرملة، حيث توجد أعمدة منذ عامين ولا إضاءة، مبينا أن هناك طرقا تم تركيب الأعمدة ولم يصلها التيار الكهربائي وطرق منطقة الراشدية التي توجد بها أعمدة من غير كهرباء منذ فترة طويلة.

إضافة إلى منطقة السويحات ومنطقة محمد بن راشد الأمر الذي يسبب حوادث مرورية تنتج عنها وفيات وحوادث بليغة خاصة - عند التقاطعات ووجود الدوارات لعدم رؤيتها ليلا، لافتا إلى أن منطقة السلمة تشهد تطورا وتشييدا في البناء، وبالتالي تكثر الشاحنات التي تنقل مواد البناء ما يشكل خطورة على حياة الساكنين، إضافة إلى الحيوانات السائبة التي تسبب الحوادث المرورية.

تواصل

بدوره، عيسى الفرض من مواطني أم القيوين طالب الجهات المختصة بالإسراع في إنارة الطرق التي بها أعمدة، إضافة إلى تركيب الإنارة في الطرق الداخلية كافة بمنطقة السلمة والمناطق الأخرى من الإمارة التي لا تتوافر فيها إضاءة، كما أن منطقة السلمة تشهد إقبال العديد من المواطنين الذين اكتملت منازلهم للسكن فيها.

لذلك لا بد من توافر الخدمات الأساسية كافة والتي أبرزها الإنارة في الطرق، كما أن المنطقة مأهولة بالقاطنين، لافتا الى أن الكثير من المواطنين تواصلوا مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء وتم إعلامهم بأنه لا توصيل للتيار الكهربائي إلا بوجود (حساب)، مبينا في الوقت ذاته أن الطرق المظلمة تشكل هاجسا لقائدي المركبات ليلاً.

خطورة

وقال بوهارون من قاطني منطقة السلمة: إن هناك الكثير من الحيوانات السائبة أصبحت منتشرة وسط الأحياء السكنية الأمر الذي يهدد الأهالي، وخاصة الأطفال منهم لأن تلك الكلاب المهملة تشكل خطورة على الأطفال خاصة عند خروجهم ليلا، مطالبا الجهات المختصة بضرورة التصدي لها ومطالبة أصحابها بوضعها في أماكن بعيدة عن الأحياء السكنية، ولا بد أن تكون آمنة بعيدا عن الأطفال، مبينا أن الطرق المظلمة تسبب لهم معاناة في التنقل ليلا، كما أن معظم الأهالي يتجنبون الخروج ليلا تخوفا من الاصطدام بالحيوانات السائبة التي تنتشر صباح مساء في تلك المناطق.

وأكد بو عمر من قاطني منطقة السلمة أن حوادث الصدم والتصادم أصبحت في ازدياد ومتكررة بصورة مستمرة ويروح ضحيتها الكثير من الأبرياء عابري الطرق من المشاة أو سائقي السيارات الخفيفة وذلك بسبب عدم وجود مطبات وإنارة على التقاطعات والطرق الداخلية وتجاوزات بعض السائقين بقيادة المركبات بسرعة، ما أصبح يشكل هاجسا لأهالي المنطقة ويهدد حياتهم وحياة أسرهم - خصوصا الأطفال.

الحيوانات السائبة في الأحياء السكنية تهديد لمستخدمي الطريق

أكد العقيد سعيد عبيد مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين أن وجود الحيوانات السائبة في الأحياء السكنية والشوارع يهدد أرواح مستخدمي الطريق، لافتاً إلى حوادث دهس في بعض الطرق الداخلية المظلمة، وتمثلت في دهس حيوانات سائبة تجوب الشوارع ليلا، حيث يتفاجأ بها السائق، فتشكل خطورة بالغة على حياته، فصدم شخص حيوانا سائبا في منطقة السلمة.

علما بأنه كان يقود مركبته في مساره على أحد الطرقات الداخلية بالمنطقة، وفوجئ بوجود عدد من الجمال السائبة أمامه، فحاول تفاديها إلا أنه فقد السيطرة واصطدم بإحداها، ومن ثم انحرفت المركبة لتستقر خارج الطريق، لافتا إلى أن الحادث أسفر عن إصابة السائق بإصابات متوسطة وتعرضت المركبة لأضرار بالغة.

02

أوضح المهندس يوسف جاسم المنصوري مدير القطاع الهندسي في بلدية أم القيوين أن هناك نوعين من الطرق، رئيسية وتجميعية، وأن معظم طلبات المواطنين في الإمارة تتركز في الطرق الداخلية الطويلة، إذ يتم تركيبها بصورة آمنة ودائمة.

2.5

شهدت منطقة السلمة في أم القيوين نهضة عمرانية متواصلة، وتنفيذ العديد من الطرق، منها شارع الهبوب بمنطقة السلمة بطول 2.5 كيلومتر والذي يمتد من منطقة السلمة إلى شارع الشيخ زايد، فهو يخفف الازدحام المروري ويقلل من الضغط على شارع الاتحاد في حالتي الدخول والخروج إلى المنطقة، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض الحوادث المرورية.

03

رصفت دائرة التخطيط العمراني الطرق في بلوك 4 و5 و6 و7 وهي عبارة عن 3 طرق تم رصفها في منطقة السلمة، إضافة إلى تمهيد الطرق وشقها ومسح الأراضي وتهيئتها تيسيراً للمواطنيـن مـن أجـل مواكبـة التطـور العمراني الذي تشهده الإمارة في جميع الميادين، وخاصة الجانب الاقتصادي.

 

تعليقات

تعليقات