وفد سعودي يطلع على الجهود التطويرية بمركز شرطة الشعبية في أبوظبي

اطلع وفد من وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية على الجهود التطويرية وأفضل الممارسات المتبعة في مركز شرطة الشعبية بأبوظبي.

وكان العميد سهيل سعيد الخييلي، مدير مديرية شرطة العاصمة بقطاع الأمن الجنائي في استقبال الوفد، برئاسة المقدم عبد الرحمن بن حسين القرشي، مدير تحريات منطقة الطائف، يرافقه كلٌ من المقدم حسن بن بداح الدوسري، مساعد مدير إدارة التحريات في منطقة الرياض، والرائد رومي بن عبدالله الرومي، والنقيب خالد بن سعيد الحارثي.

واستمع الوفد لشرح تفصيلي قدمه الرائد مصبح سالم الكتبي، مدير مركز شرطة الشعبية، حول الخدمات والمبادرات الأمنية التي يوفرها المركز لأفراد الجمهور، إلى جانب منظومة التحول الإلكتروني ودورها في دعم العمليات التشغيلية بمجال مكافحة الجريمة.

كما اطلع الوفد الضيف على أنظمة العمل المستخدمة في الدوريات، وجهود المراقبة الدورية باستخدام الأنظمة الذكية المتطورة، وخدمة التعامل مع البلاغات، ونتائج المؤشرات الأمنية، مما يسهم في جودة حياة المجتمع.

وأعرب الوفد السعودي، الذي يزور الدولة حالياً، عن إعجابه الشديد بمواكبة شرطة أبوظبي للتقنيات الحديثة وتسخيرها لبسط الأمن والأمان، متمنياً لمسيرتها الأمنية مواصلة التميز والريادة، محلياً وعالمياً.

حضر الزيارة، العقيد حمد عبدالله النيادي، نائب مدير المديرية لشؤون المراكز، ومديرو مراكز الشرطة بالمديرية، وعدد من الضباط في شرطة أبوظبي.

وتأتي الزيارة في إطار تعزيز علاقات التعاون التدريبي، وتبادل المعلومات، واكتساب الخبرات العملية بين الجانبين، فضلاً عن التعرّف عن كثب على أفضل الممارسات والتجارب التي تناسب احتياجات البلدين الشقيقين.

تعليقات

تعليقات