«جدارية زايد الرقمية» مشروع يربط التكنولوجيا بالتعليم

نفذت مدرسة سيف اليعربي في مدينة كلباء بالشارقة مشروع «جدارية زايد الرقمية» لخلق جيل مثقف تكنولوجياً، ويتناغم المشروع مع عام زايد 2018، كما ينسجم مع توجيهات وزارة التربية والتعليم الرامية إلى إيجاد جيل واعٍ ومبدع قادر على توظيف التقنيات الحديثة في دراسته.

وقال عبدالرزاق سيد حسين، مدرس اللغة العربية مدرب التنمية البشرية المشرف العام على المشروع، إن للجدارية الرقمية جملةً من الأهداف تتمثل في ربط الطالب بتاريخه وهويته وإبراز دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في نهضة بلاده وتسليط الضوء على إنجازات مؤسس الدولة وتخليد إرثه في نفوس الطلبة، علاوةً على تعريف المتعلمين بأقوال المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وأفعاله والاقتداء به في حكمته التي قادت الإمارات وجعلتها في مصافّ الدول المتقدمة، وكذلك تفعيل التعلم الذكي.

مناسبات

وأضاف: «نستغل المناسبات المحلية والعالمية لتفعيل الجدارية، فعلى سبيل المثال يوم العلم بحث الطلبة عن أجمل العبارات التي قالها الشيخ زايد عن العلم وتم وضعها على الموقع وحققت تفاعلاً محموداً من قبل الطلبة، إضافة إلى مشاركة الدولة احتفالات المملكة العربية السعودية بعيدها الوطني، حيث تم تكليف عددٍ من الطلاب بكتابة كلمات بالمناسبة الوطنية، وهنا تظهر قدرات الطلبة الكتابية وإمكانية التعبير لديهم وبالتالي صقلها بالتدريب والقراءة».

وأشار إلى أنه يتم ربط الجدارية بالمادة العلمية، فمثلاً كتابة مقال عن الشيخ زايد أو قصيدة في المنهج يتم ربطها بالجدارية وكذلك المواد الأخرى بحيث تتحقق الفائدة المرجوة للطالب من توظيف التعلم الذكي في فهم المناهج والجدارية أحد المشاريع الداعمة للتعليم الذكي التي تقدم للطالب معلومات عن قائد فذ اجتمعت على محبته كل دول العالم.

وأضاف أن الجدارية تظهر قدرات الطلاب وإمكانياتهم في التفاعل مع موقع التعلم الذكي وكيف يحاور ويناقش ويتعلم كيفية كتابة تغريدة أو اختيار نصّ مختزل لوضعه في الجدارية، كما أن الطالب في رحلة بحثه يأخذ أفضل ما تقدمه المواقع الإلكترونية، موضحاً أنه يتم تدريب 10 طلاب للتفاعل مع الجدارية التفاعلية، ويتحولون إلى نواة تدريبية لنقل ما تعلموه لزملائهم في المدرسة.

وقال يدخل المشروع عامه الثاني، وتم تطبيقه في 6 مدارس على مستوى الشارقة بعد أن لاقت فكرة المشروع استحساناً لدى إدارات تلك المدارس فقررت تنفيذه وإضفاء لمساتها عليه.

تعليقات

تعليقات