بحث مع خادم الحرمين الشريفين تعزيز العلاقات وتحديات المنطقة

محمد بن زايد: الإمارات والسعودية في خندق واحد لحماية المصالح العربية

بحث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تعزيز العلاقات الأخوية الوثيقة بما يحقق مصالحهما المشتركة، ويسهم في تعزيز التنمية والازدهار والاستقرار لشعوب المنطقة. كما استعرضا تطورات الأوضاع في المنطقة والتحديات والأزمات التي تواجهها. جاء ذلك خلال استقبال الملك سلمان، أمس، لسموه، بقصر العوجا في الرياض.

وأكد سموه متانة العلاقات بين البلدين التي تستند إلى أسس راسخة من الأخوّة والرؤى والمواقف المتزنة تجاه قضايا المنطقة والعالم، وقال سموه إن علاقات البلدين الشقيقين تُعدّ نموذجاً لما يجب أن تكون عليه العلاقة بين الدول.

وشدد سموه على دور المملكة المحوري في التصدي للمخاطر التي تهدد العالم العربي، مؤكداً أن الإمارات ستظل دائماً في خندق واحد مع أشقائها السعوديين، لأن لديها إيماناً مطلقاً بوحدة الهدف والمصير. وقال سموه إن حكمة الملك سلمان بن عبد العزيز ورؤاه الثاقبة ومواقفه الشجاعة تمثل صمام الأمان للاستقرار في المملكة والمنطقة برمتها.

اقراء ايضاً

محمد بن زايــد: الإمــارات والسعــودية نموذج للعلاقات بين الدول ومثال للوعي المشترك

تعليقات

تعليقات