حافلة مدرسية بالفجيرة تسحب طالباً علقت حقيبته في الباب

تسبب إهمال سائق حافلة مدرسية بالفجيرة في سحب طالب لمسافة قصيرة في الشارع العام، بعد أن سار دون الانتباه لتعلق الطالب مع حقيبته في بابها.

وانتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر الحادث، ما دفع الناس للاستياء من التصرف الذي قام به السائق.

وأظهر الفيديو قيام الحافلة بإنزال طالب حلقة أولى أمام منزله في إحدى مناطق إمارة الفجيرة بعد انتهاء الدوام المدرسي الخميس الفائت، ومسيرها رغم تعلق الطالب من حقيبته بها.

وتنبه بعدها السائق للأمر وقام بالتوقف، لتنزل مشرفة الباص وتقوم بمساعدة الطالب وتسليمه لمدبرة المنزل التي كانت في انتظار الطفل عند باب المنزل.

ورغم عدم تعرض الطفل لأي إصابة ونجاته من الحادثة إلا أن الناس وصفوا التصرف الصادر من سائق الباص بالإهمال وعدم اتباع اشتراطات السلامة.

وعلى الفور سارعت «مواصلات الإمارات» بالتحقيق مع السائق والمشرفة، ووفق الأنظمة المتبعة تم إنهاء خدمات سائق الباص والمشرفة بعد مخالفتهما لقوانين السلامة.

وأشارت مؤسسة مواصلات الإمارات إلى أن الإجراء قانوني انطلاقاً من حرصها الشديد على تأمين سلامة الطلاب أولاً، حيث لا تدخر جهداً في سبيل الوفاء بمتطلبات السلامة باتباعها أعلى معايير السلامة خلال تنقل الطلاب اليومي، موضحة بأنه تم التواصل مع ولي أمر الطالب وإبلاغه بما تم اتخاذه من إجراء لحفظ سلامة ابنه، وكان متجاوباً مع الإجراء.

وذكرت المؤسسة أن عدم التزام سائق الحافلة والمشرفة بقوانين السلامة وإنزال الطالب دون التأكد والاطمئنان على سلامته ووصوله إلى منزله آمناً، مخالفة صريحة وواضحة للوائح السلامة، والعقوبة تستدعي إنهاء خدماتهما، في ظل القوانين المرعية بالدولة الحريصة على تعزيز أمن وسلامة المجتمع بتحقيق أعلى معايير السلامة.

تعليقات

تعليقات