محمد الرميثي يفتتح الفعالية بحضور عبد الله المري

«ملتقى السعادة» في شرطة أبوظبي يعزز الإيجابية الوظيفية

افتتح اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، ملتقى السعادة السنوي لعام 2018، وذلك بفندق روتانا جزيرة السعديات بأبوظبي، ويعد الأول من نوعه على مستوى إمارة أبوظبي ضمن عام زايد، ويهدف إلى تعزيز مبادرات السعادة والإيجابية الوظيفية.

وحضر افتتاح الملتقى، اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، واللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي، ومريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، ومديرو القطاعات، وسعيد عمير بن يوسف المهيري وأحمد رحمة المسعود، وعدد من ضباط شرطة أبوظبي والجمهور.

وأكد الرميثي حرص دولة الإمارات واهتمامها المتواصل بتوفير الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين والزوار في مسيرة الخير والعطاء التي تشهدها دولتنا بمختلف المجالات.

إسعاد

وأضاف، أن القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» كان همه الوحيد إسعاد أبناء شعبه، وتفقد بنفسه مشاريع الإنماء والإعمار، وتابع معدلات الإنجاز فيها، وقاد تحدياً غير مسبوق للحاق بركب الحضارة والتحديث، حيث تحققت على أياديه الخيرة منجزات عملاقة وواصلت الدولة جهودها من اجل إنسان سعيد.وتابع، أنه اليوم وبفضل الله تعالى ثم بإرادة القيادة الرشيدة استطاعت دولة الإمارات ان تحقق المرتبة الأولى في السعادة عربياً، والمرتبة الحادية والعشرين عالمياً حسب تقرير السعادة العالمي لعام 2017 الصادر عن معهد الأرض في جامعة كولومبيا وشبكة حلول التنمية المستدامة التابع للأمم المتحدة.

وأضاف: إن الحكومة نجحت في استثمار طاقات أبناء الوطن من أجل إسعاد الناس ووفرت البيئة التي يحقق فيها الجميع أحلامهم وطموحاتهم وذواتهم.

تعزيز الأمن

أشار اللواء الرميثي إلى جهود شرطة أبوظبي من خلال منظومة مركز المدينة الآمنة، وعبر ما توفره من خدمات بطرق ذكية ومبتكرة للإسهام بدور رائد في تعزيز الأمن والأمان والسعادة للمواطنين والمقيمين والزوار.

تعليقات

تعليقات