«طرق دبي» والسفارة السويدية تعززان التعاون في السلامة المرورية

استقبل مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، هنريك لاندر هولم سفير مملكة السويد في الإمارات ، والوفد المرافق له من ممثلي الهيئات والمؤسسات المعنية بالسلامة المرورية وشركات صناعة السيارات وأنظمة السلامة في المركبات، وجرى خلال اللقاء بحث تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في مجال السلامة المرورية في الطرق والمركبات وتوظيف التقنيات في هذا المجال، حيث تعد الطرق في السويد الأكثر أماناً على مستوى العالم.

ورحب مطر الطاير في مستهل اللقاء بالسفير السويدي والوفد المرافق له، وقال: تعد السلامة المرورية أحد أهم مرتكزات عمل الهيئة، وتعمل على تحقيق أعلى معدلات السلامة المرورية، وخفض عدد الوفيات والإصابات والحوادث، حيث اعتمدت الهيئة والقيادة العامة لشرطة دبي، مؤخراً، الإطار العام للخطة التنفيذية الخمسية لاستراتيجية السلامة المرورية الذي يتضمن أربعة محاور رئيسة هي الرقابة والضبط المروري، وهندسة الطرق والمركبات، والتوعية المرورية، ومحور تطوير الأنظمة والإدارة، كما اعتمدت مؤشرات الأداء الاستراتيجية ومستهدفات استراتيجية السلامة المرورية لإمارة دبي للأعوام 2017-2021.

وأضاف: أثمر التعاون والتنسيق المتميز بين هيئة الطرق والمواصلات والقيادة العامة لشرطة دبي، ووزارة الداخلية، ومعاهد تدريب وقيادة السيارات، خفضاً في معدل وفيات حوادث السير في إمارة دبي من 21.7 وفاة لكل 100 ألف من السكان عام 2005 إلى قرابة 2.5 وفاة لكل 100 ألف من السكان عام 2017، وهذا إنجاز متميز حسب معايير السلامة العالمية.

واستعرض الوفد السويدي خطة الحكومة السويدية لخفض معدل الوفيات في حوادث الطرق إلى صفر بحلول 2020.

تعليقات

تعليقات