بلدية دبي تنهي الاستعدادات الاحترازية لموسم الأمطار

أنهت بلدية دبي الإجراءات الاحترازية واستعداداتها لاستقبال موسم الأمطار، من خلال وضع آلية للتعامل السريع مع تجمعات مياه الأمطار، وذلك استمراراً لدورها في الحفاظ على المظهر الحضاري والجمالي للإمارة، واستكمالاً لخطتها الاستراتيجية الرامية لضمان راحة وسلامة الجمهور.

وأكد المهندس طالب جلفار المدير التنفيذي لقطاع خدمات البنية التحتية ببلدية دبي، أن جميع فرق بلدية دبي والتي تتولى عملية تصريف مياه الأمطار على أهبة الاستعداد للموسم المطري لهذا العام من خلال تنفيذ كافة خدماتها التي تفيد أفراد المجتمع لمواجهة بعض الحالات التي قد تحدث خلال هذه الفترة لبعض تجمعات مياه في كافة المناطق نتيجة للأمطار الكثيفة.

وقال: إن الدائرة أنهت جميع استعداداتها الفنية قبل الموسم المطري، وذلك بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين وللتنسيق في عمليات التصريف أثناء التساقط المطري وبعده بالدراسات المستمرة للوقائع الميدانية وتحليل بياناتها ورفع توصيات فنية لمعالجة بعض المواقع المتأثرة.

وأضاف أن الاستعدادات الحقيقية للموسم المطري تبدأ من شهر سبتمبر من كل عام، إذ تنفذ الفرق الفنية المختصة في الإدارات المتعددة كل حسب اختصاصه برامج صيانة خاصة ومكثفة لمحطات تصريف مياه السطح والأمطار، ويعتمد نظام تصريف مياه الأمطار في مدينة دبي على منظومة من البنى التحتية الخاصة تبدأ بما لا يقل عن 72 ألف مصرف أرضي، وهو ما يطلق عليه البعض اسم «فتحات تصريف مياه الأمطار» ومروراً بشبكة معقدة من الأنابيب وغرف التفتيش والتي يطلق عليها البعض اسم «المنهولات»، وصولا إلى محطات ضخ أرضية خاصة وانتهاء بضخ مياه السطح والأمطار عبر المحطات إلى الوجهة النهائية البحيرات الصناعية أو البحر، كما يبلغ عدد محطات الضخ في مدينة دبي 51 محطة خاضعة للإشراف والتشغيل والرقابة والصيانة بالكامل من قبل بلدية دبي.

وبعد انتهاء الموسم تقوم الفرق المختصة من بلدية دبي برفع معظم أغطية المصارف وتثبيتها في وضع الإغلاق التام بحيث لا تدخلها الرمال والنفايات الصلبة فيما تبقى من العام.

منظومة

وبالنسبة لمنظــومة تصـــريف مياه السطح والأمطار، أوضح جلفار أنها قيد التوصيل فــي بعــض المناطق غير المخدومة بشبكة التصريف لأسباب منها عدم اكتمال بعض مشاريع الصرف أو تأثر الشوارع أو المناطــق بمشاريع طرق جديدة أو تحــويلات مـــرورية مؤقــتة أو لعدم وجود محــطات ذات استطاعة مناسبة لخدمة هــذه المناطق، ويتم في هذه الحالة إزاحـــة المياه وشفــطها بوسائل عدة أهمها استـــخدام المضــخات المنقولة و بدرجة لاحقة استخدام الصهاريج.

وبخصوص التجهيزات المخصصة للمناطق غير الموصولة حالياً بشبكة التصريف، أكد أن أسطولا من المضخات المنقولة يبلغ 86 مضخة مختلفة القدرة تم تجهيزه بالفعل لاستخدامه عند الحاجة، وأن بعضا من المضخات تم نقلها إلى المواقع التي يحتمل تجمع المياه فيها في حالة التساقط المطري الغزير أو في حالة إمطار رعدية كثيفة، كما تم تجهيز صهاريج والبالغ عددها 41 صهريجا لتكون على أهبة الاستعداد لخدمة المناطق غير الموصولة.

وتدعو بلدية دبي جميع قاطني دبي إلى عدم التردد في إبداء آرائهم أو ملاحظاتهم فيما يخص تجمع مياه الأمطار بالاتصال فورا بمركز الاتصال في بلدية دبي وعلى الرقم 800900، أو من خلال تحميل تطبيق 24 /‏7.

تعليقات

تعليقات