100 خبير في مؤتمر «بلونوتس» بجامعة زايد

استضافت جامعة زايد اليومين الماضيين، في حرمها بدبي مؤتمر «بلونوتس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2018»، الذي بحث على مدار جلسات متلاحقة، سبل تعزيز وتطوير وصياغة مستقبل التعليم على المستويين الإقليمي والعالمي.

وشارك في الحدث أكثر من 100 خبير في مجالات البحوث المؤسسية وتكنولوجيا المعلومات، ومراكز التعليم والتعلم، والقبول والتسجيل، والمشاركة الطلابية، بينهم عمداء كليات وأعضاء هيئات تدريسية يمثلون دولاً مختلفة هي: الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والبحرين وسلطنة عُمان ولبنان وسنغافورة والولايات المتحدة وكندا وغيرها.

وركزت أوراق ومناقشات المشاركين على الفوائد القيمة التي يمكن جنيها من خلال الاستثمار الأمثل للملاحظات والآراء التي يدلي بها الطلبة خلال حياتهم الدراسية في الارتقاء بجودة تعليمهم وتعلمهم، بما يدعم نجاحهم الأكاديمي بشكل عام، وفي نفس الوقت يستجيب للتحديات والفرص المتولدة باستمرار في قطاع التعليم العالي.

وقالت مارسي غروسمان، القنصل العام لكندا في دبي، خلال كلمتها الافتتاحية بالمؤتمر: «نحن في كندا نعتقد أن التكنولوجيا والتعليم جنباً إلى جنب، لديهما القدرة على إحداث التحول في حياة الشعوب».

تعليقات

تعليقات