بلدية دبي تنتهي من إعداد وتجهيز المخيمات الشتوية المؤقتة

انتهت بلدية دبي من إعداد وتجهيز المخيمات الشتوية المؤقتة، والتي أقامتها هذا العام في منطقة العوير بدبي إيذاناً ببدء الموسم الشهر الجاري ولغاية 6 أشهر تنتهي في شهر أبريل 2019، وبدأت البلدية بتسليم المخيمات الشتوية لمستحقيها من المواطنين الذين تقدموا بطلبات للحصول عليها في أكتوبر من العام الحالي.

وأوضح عبد الله الشيزاوي مدير إدارة رقابة البناء في بلدية دبي، أن البلدية تسعى دائماً للارتقاء بخدماتها لضمان تلبيتها لحاجاتهم ومتطلباتهم، مؤكدا أن ما يميز هذا الموسم هو الطلب المتزايد والإقبال الكبير مقارنةً بالأعوام السابقة نظراً للمستوى المتميز للخدمات المقدمة للمتعاملين وللجاهزية والاستعداد التام لاستقبال الزوار والجهود المكثفة لتوفير البنية التحتية المثالية للمخيم.

إضافةً إلى تخصيص مواقع لتمكين أصحاب المحلات التجارية من تقديم الخدمات لمرتادي المخيمات، وتوفير كافة الاحتياجات اللازمة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، وذلك لضمان قضاء أوقات سعيدة في أحضان الطبيعة خلال موسم الشتاء والذي يتميز بصفاء الجو وانخفاض درجة الحرارة بشكل يبهج الجميع ويشجّع الجمهور إلى الاسترخاء في المناطق البرية.

وتوجه الشيزاوي بالشكر والتقدير لشركاء بلدية دبي الاستراتيجيين لدورهم البارز في تهيئة وتجهيز وتأمين مواقع المخيمات، وخص بالذكر القيادة العامة لشرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف والإدارة العامة للدفاع المدني.

مبادرة مجتمعية

وقال إن هذه المبادرة المجتمعية تحاكي عادات وتقاليد المجتمع الإماراتي باعتبارها من العادات التي يمارسها المواطنون في فصل الشتاء بشكل سنوي، وتساعد في تعزيز التلاحم وتوطيد العائلة الإماراتية، مضيفاً أنه تم تخصيص مخيمات للدوائر الحكومية في دبي، والتي تسعى لإنشاء مخيمات شتوية مؤقتة لإسعاد موظفيها والترفيه عنهم، كما حرصت بلدية دبي على إسعاد موظفيها بتخصيص مخيمات شتوية ذات مواصفات عالية ومجهزة بكافة الاحتياجات والمتطلبات بهدف الترفيه على موظفيها وتخفيف ضغوط العمل.

وبيّن الشيزاوي ضوابط واشتراطات استخدام المخيمات الشتوية وذلك لضمان عدم حدوث أي إزعاج أو حوادث خلال فترة التخييم.

تعليقات

تعليقات