هيئة تنمية المجتمع تنظّم «خطوات نحو السعادة الأسرية» في مجلس حتا

نظمت هيئة تنمية المجتمع في دبي برنامج «خطوات نحو السعادة الأسرية»، في منطقة حتا، بحضور نخبة من الاختصاصيين في مجال الأسرة وإسعاد المجتمع.

وتضمن البرنامج، الذي أقيم في مجلس حتا، دورة في فن التعامل مع الأبناء، قدمتها ناعمة الشامسي، رئيس قسم الأسرة والشباب في هيئة تنمية المجتمع والمدربة المعتمدة في مجال الاستشارات الأسرية، تحدثت فيها عن أبرز الأخطاء في التعامل مع الأبناء وأهمية فهم احتياجات الأبناء وتمكينهم للقيام بواجباتهم الأسرية والمساهمة بالدور المتوقع منهم في تعزيز السعادة الأسرية.

وقالت الشامسي: «تحقيق التماسك والسعادة الأسرية يتطلب وعياً لدى جميع أفراد الأسرة بمسؤولياتهم وواجباتهم، حيث إن انفراط هذا العقد أو أي تراخ في أحد أركان الأسرة سيشكل عبئاً إضافياً على بقية أفراد الأسرة ويحرمهم من الاستقرار.

ومن هذا المنطلق يجب توعية أفراد الأسرة سواء الآباء أو الأبناء بالدور المتوقع لكل منهم وأهمية حضورهم الأسري وبالأمور الحياتية البسيطة التي تشكل عند تكاملها مفاتيح هامة للسعادة الأسرية».

كما شمل البرنامج دورة في ترشيد استخدام الألعاب الإلكترونية، قدمتها خدمة الأمين، والتي أشارت إلى أنه على الرغم من الأثر الإيجابي للألعاب الإلكترونية في زيادة التركيز والقدرة على حل المشاكل لدى الطفل والشاب، إلا أن زيادة استخدامها قد يؤدي إلى أمور خطيرة مثل العزلة الاجتماعية والتفكك الأسري ويجعل الطفل عرضة للخطر فيما يتعلق بالألعاب المتصلة بالإنترنت والتي يتعامل بها الطفل مع جهات مجهولة.

وقدمت الاختصاصية الاجتماعية في هيئة تنمية المجتمع، فاطمة خميس، مجموعة من الألعاب والمسابقات تحت عنوان (كيف تجلبين السعادة إلى بيتك) مؤكدة على أهمية أن يحظى أفراد الأسرة بأوقات ممتعة ومشوقة داخل المنزل ما يعزز لديهم الشعور بأهمية الأسرة في الاستقرار والراحة النفسية.

وتم تصميم برنامج «خطوات نحو السعادة الأسرية»، بحيث يوفر للمشاركات القدرة على تطوير مهارات متكاملة لتحسين حياتهن الأسرية وتعزيز التماسك بين أفراد أسرهن، حيث يتطرق إلى مفاهيم حياتية منوعة قد تغيب عن ذهن أفراد الأسرة على الرغم من دورها الأساسي في تحقيق الاستقرار والتماسك الأسري.

تعليقات

تعليقات