«أبوظبي للإسكان» تطلع وفداً سعودياً على استراتيجيات توفير السكن

استضافت هيئة أبوظبي للإسكان وفداً من وزارة الإسكان في المملكة العربية السعودية، برئاسة محمد بن سعيد الغزواني وكيل الوزارة للتطوير العقاري، الذي قام بزيارة لدولة الإمارات العربية المتحدة للاطلاع على التجربة الإسكانية في الدولة، والخطط والاستراتيجيات التي تتبعها الجهات الإسكانية في الإمارات، بهدف توفير المسكن الملائم لمواطني الدولة.

وأكد حمد نخيرات العامري، المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان أهمية العمل المشترك بين مختلف الجهات الإسكانية، سواء في الإمارات أو مع شقيقاتها دول مجلس التعاون، لضمان وصول الخدمات الإسكانية للمنتفعين بها بأعلى جودة وأقل مدة، وتوحيد العمل تحت مظلة إسكانية واحدة، الأمر الذي يساعد على تحقيق رؤية حكومة دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، مشيراً إلى أن السكن يعد العنصر الأساسي الذي يحقق الأمن والاستقرار للأسرة الإماراتية.

وقال إن تحسين حياة ورفاهية المواطنين يأتي في مقدمة أولويات حكومة أبوظبي، وإن المواطن هو محور التنمية، وإسعاده يعد مطلبا أساسيا، وهذا يتطلب العمل وفق برامج إسكانية متكاملة والتحول إلى المجمعات السكنية المتكاملة، والمدن الذكية التي يتم تصميمها وفقاً لأفضل الممارسات، وتطوير المساكن الحالية لتكون مساكن اقتصادية ذكية مستدامة وتحقق الاستقرار الاجتماعي للمواطن.

وأضاف العامري أن قطاع الإسكان الحكومي يشكل أولوية من أولويات حكومة دولة الإمارات، وأن القيادة الرشيدة حريصة على توفير العيش الكريم للمواطنين، إذ يعد محور الإسكان من أبرز المحاور التي يتم مناقشتها خلال الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات، وصولا لتحقيق مئوية الإمارات 2071 وذلك في سبيل تحقيق السعادة لمواطني الدولة كون الإنسان يشكل محور عملية التنمية الشاملة في الدولة.

وشارك في اللقاء الذي جرى في مقر هيئة أبوظبي للإسكان الشركاء الاستراتيجيين للهيئة: دائرة التخطيط العمراني والبلديات، وشركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، وشركة مدن العقارية.

تعليقات

تعليقات