عرّف طلبة مدارس خورفكان بالخدمة الوطنية

أحمد بن طحنون: الشباب ثروة الوطن وعماده

أكد اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية أهمية «الخدمة الوطنية» في بناء شخصية شباب الوطن وتعميق مفهوم المواطنة الصالحة لديهم، واصفا الشباب بأنهم ثروة الوطن وعماده.

وقال إن برنامج الخدمة الوطنية والاحتياطية تأسس على منظومة متكاملة من قيم الولاء والانتماء للوطن والقيادة والثوابت المستمدة من عادات المجتمع ودينه وثقافته ورؤيته للمستقبل.

جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها أمس لطلاب مدارس خورفكان بحضور الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بخورفكان، وسلطان يعقوب المنصوري مدير الديوان الأميري بخورفكان، واللواء سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة، والدكتور راشد خميس النقبي رئيس المجلس البلدي لمدينة خورفكان.

مسيرة

وأضاف، خلال المحاضرة التي احتضنها المركز الثقافي بمدينة خورفكان، إن الاتحاد واصل، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة «حفظه الله» وبمعية إخوانه حكام الإمارات، مسيرة عامرة بالمكتسبات الوطنية الزاخرة بالإنجازات الاستثنائية والحافلة بالمبادرات والمساهمات المحلية والإقليمية والدولية على الصعد الداخلية والخارجية كافة.

وأشار إلى أن التسام الذي تنادي به دولة الإمارات في محافلها ومنابرها كافة، كان ولا يزال مبدأ ساميا من مبادئ أخلاقها الإنسانية الداعية إلى نشر ثقافة الوسطية والاعتدال ونبذ العنف والإرهاب بكافة أشكاله وأنواعه.

ونوه بأن «الإمارات أثبتت عاما بعد عام مكانتها المتفردة في العالم، راسخة دوما على المبادئ والقيم التي اتخذتها قيادتها الرشيدة منذ قيام اتحادها وحتى يومنا هذا نهجا لحكمها ومسلكا لتعاملها وتعاونها مع القريب والبعيد والشقيق والصديق».

ثوابت

وأوضح أن «هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية جزء لا يتجزأ من نسيج وسياج الاتحاد، تعمل بما تدعو إليه حكومتنا الرشيدة دوما لترسيخ تلك المبادئ الإنسانية والقيم الأخلاقية»، منوها بأن برنامج الخدمة الوطنية والاحتياطية تأسس على منظومة متكاملة من قيم الولاء والانتماء للوطن والقيادة وثوابت مستمدة من عادات المجتمع ودينه وثقافته ورؤيته للمستقبل.

وأضاف «إن الخدمة الوطنية ساهمت، ولا تزال، في بناء شخصية شباب الوطن وأكدت بما وضعته من أسس وأهداف واضحة أن قانونها جاء ليعمق مفهوم المواطنة الصالحة لدى شباب الوطن الذين هم ثروته وعماده لتنعكس بالتالي مخرجاته بالصورة الإيجابية على شخصيته وسلوكه ومسؤوليته نحو ذاته وأسرته ووطنه الذي ينتظر منه الكثير».

تعليقات

تعليقات