أحمد الفلاسي: تمكين الشباب ركيزة لمواكبة تغيّرات وظائف المستقبل

صورة

أكد معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة أن تمكين الشباب والاستثمار في قدراتهم وإعداد جيل من قادة الغد ليكونوا قادرين على مواجهة التحديات وابتكار الفرص التي تدفع مسيرة التقدم والازدهار في دولهم ومجتمعاتهم هو الركيزة الأساسية والضمانة الحقيقية لمواكبة تغيرات وظائف المستقبل وخصوصاً في ظل المعطيات الجديدة التي تفرضها الثورة الصناعية الرابعة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي وغيرها من متغيرات، والتي تتطلب من الشباب توظيف العلوم والمهارات المتقدمة، ابتداء من مهارات البرمجة والتقنيات، وصولاً إلى المهارات الشخصية والمهارات التخصصية في تطوير أنفسهم ومجال عملهم، ومواءمة هذه المهارات بشكل مستمر مع المتغيرات الحاصلة من حولنا، ولكي يكونوا على جاهزية تامة للاستفادة من التطورات الحاصلة حولنا، وتفعيل مساهمتهم في عملية التنمية المستدامة.

ارتقاء

ولفت معاليه إلى أن مبادرة مليون مبرمج عربي من مبادرات دولة الإمارات لبث العلم ونشر المعرفة والارتقاء بقدرات وكفاءات الشباب العرب وتعكس الرؤية الاستباقية والمستقبلية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي تهدف للنهوض بالمنطقة وتسليح الأجيال العربية بالعلوم والخبرات اللازمة التي تمكنها من استشراف المستقبل، والمساهمة في صناعة المعرفة بدلاً من تلقيها.

كفاءات احترافية

قال معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة: اليوم نحتفل بقادة مبدعين وكفاءات احترافية لديها القدرة على استثمار المعرفة والمهارات المتقدمة، التي تجعلها قادرة على التكيف مع هذه التغيرات المتسارعة التي يشهدها عالمنا وتمكنها من تلبية متطلبات مسيرة التقدم والتطور في مختلف المجالات.

تعليقات

تعليقات