ملتقى «معارف».. تدريب وتطوير يواكب الثورة التكنولوجية

دشنت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أمس، فعاليات الدورة السادسة من معرض وملتقى «معارف» السنوي للتدريب والتطوير 2018، الذي تنظمه في مقر مجمع دبي للمعرفة بدبي، ويستمر حتى الثامن من نوفمبر، بمشاركة المئات من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية والحكومات المحلية، وقرابة 50 شريكاً ومزود تدريب مدرجين ضمن مبادرة «معارف» لشركاء التدريب المفضلين في الحكومة الاتحادية، إحدى المبادرات الاستراتيجية للهيئة.

وفي كلمة افتتاح الملتقى أوضح الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن اختيار عنوان «الثورة التكنولوجية الحديثة في التدريب والتطوير» لدورة هذا العام من ملتقى «معارف» للتدريب والتطوير يعد انعكاساً لحرص الهيئة على مواكبة الثورة التكنولوجية.

50

وتفقد العور المعرض المصاحب لملتقى «معارف» للتدريب والتطوير، والذي يجمع قرابة 50 مزود خدمات تدريب منضوين تحت مبادرة «معارف» تحت سقف واحد، لعرض خدماتهم التدريبية للوزارات والجهات الاتحادية ومؤسسات الحكومات المحلية، والتعريف بأحدث تقنيات التدريب والتقييم، بالإضافة إلى منح الجهات الحكومية فرص التواصل المباشر مع مزودي هذه الخدمات.

من جانبها، أكدت ليلى السويدي المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في «الهيئة» أن ملتقى «معارف» للتدريب والتطوير يشكل منصة لاستعراض ومناقشة أحدث أنظمة وتقنيات تدريب الموظفين.

تعليقات

تعليقات