00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الدعم الاجتماعي» في أم القيوين يحل 90 % من الشكاوى ودياً

كشف النقيب سيف حميد عدران مدير مركز الدعم الاجتماعي في أم القيوين لـ«البيان» أن مركز الدعم الاجتماعي منذ تفعيله في العام 2016 استقبل 328 شكوى، منها 99 شكوى في 2016 و110 شكاوى في 2017 و119 شكوى منذ بداية العام الجاري وحتى سبتمبر الماضي، حيث تم حل 90 % من الشكاوى ودياً، لافتاً إلى أن هناك مبادرة جديدة أطلقتها إدارة الدعم الاجتماعي في أبوظبي، وهي تفعيل (الرواد الاجتماعيين)، وهم أشخاص معروفون في مختلف الأحياء، يتم الاستعانة بهم في حل بعض الخلافات الأسرية بالتنسيق مع الشرطة.

كما تفاعل المركز مع مهلة مبادرة (احم نفسك بتعديل وضعك) في أم القيوين والتي سوف تستمر حتى نهاية الشهر الجاري وشهدت إقبالاً كثيفاً من المخالفين وأسرهم من مختلف الجنسيات بهدف تعديل أوضاعهم، وذلك من خلال التواصل مع 4 حالات من المخالفين المنومين في مستشفى أم القيوين العام من جنسيات مختلفة لأكثر من 3 أعوام، فتم تسوية أوضاعهم وتسليمهم لذويهم بالتعاون مع الجهات الخيرية وإدارة المستشفى، مبيناً أنه تم تفعيل (روبوتوك) وتجريبه ميدانياً، ويهدف لكسر حاجز التواصل مع الأطفال ويكشف الاعتداءات التي تقع ضدهم.

وقال مدير مركز الدعم الاجتماعي في أم القيوين إن أبرز الشكاوى التي ترد إلى المركز تتمثل في المشاكل الأسرية وقضايا الخلافات الزوجية والتي تشكل أكثر من 60 % من القضايا التي ترد إلى المركز، إضافة إلى قضايا الابتزاز الالكتروني والأوراق الثبوتية والنفقة على الأبناء، فيتم الاستماع إلى الطرفين، وهناك حالات نتعمد إطالتها لإعطاء فرصة للحل بين الطرفين المتنازعين، كما أنه خلال العام الجاري تم تحويل قضية واحدة إلى المحكمة للنظر فيها، كما يتم التعامل مع كافة الجنسيات، و أن النسبة الأكبر المترددة على المركز من غير المواطنين.

لافتاً إلى انه تم تفعيل مراكز الدعم الشرطية بناء على توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وبهدف إيجاد الحلول المناسبة للمشاكل والخلافات التي تطرأ على الأسر والأبناء والجيران وطلبة المدارس، فتم تفعيل مراكز الدعم الاجتماعي بأم القيوين والذي يتبع للقيادة العامة لشرطة أم القيوين وبإشراف مباشر من اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين.

ولفت إلى أن هناك اتفاقية مع وزارة تنمية المجتمع تهدف إلى التعامل مع الحالات التي ترد من الوزارة، حيث تم استقبال الكثير من الحالات المحولة من طرفهم، فتم التعامل معها وحلها ودياً، لافتاً إلى أن المركز لديه آلية عمل مع الحالات التي ترد إليه خصوصاً فئة الأطفال.

 

 

طباعة Email