00
إكسبو 2020 دبي اليوم

79 دارسة في مراكز تعليم الكبار بالشارقة

كشف الدكتور سعيد مصبح الكعبي، عضو المجلس التنفيذي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، عن الخطوات التطويرية الخاصة بمبادرة العلم نور التي يتبناها المجلس، بهدف الحد من نسبة الأمية في المجتمع للعام الدراسي الجاري التي تتضمن افتتاح مركزين جديدين لاستيعاب الأعداد المتزايدة من المنتسبات مقرهما في المدام وفي منطقة خورفكان ليصبح الإجمالي 7 مراكز تتولى تعليم كبار السن القراءة والكتابة وتمكينهم من قراءة القرآن، إضافة إلى إعطاء فرصة لعدد من الوافدين غير المتعلمين للاستفادة من المبادرة بنسبة 20%، وزيادة عدد المعلمات نتيجة زيادة عدد المراكز، مشيراً إلى أن عدد الدارسات وصل إلى 79 متوقعين زيادة العدد ليصل إلى 100 جميعهن من السيدات.

ولفت إلى اعتماد ميزانية لإعداد مناهج دراسية خاصة بالمبادرة تتناسب مع عمر الدراسات واحتياجاتهن، موضحاً أن المبادرة تأتي في إطار تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بشأن معالجة حالات فئات غير المتعلمين من المواطنين من الفئة العمرية 20 فما فوق، التي جاءت نتيجة الإحصاء، وتمخض عنها وجود 8 آلاف من غير المتعلمين على مستوى الإمارة، منوهاً بأن هدف المبادرة القضاء على الأمية ونشر الوعي الثقافي والصحي والاجتماعي، بالإضافة إلى تحفيظ المنتسبين قصار السور من القرآن الكريم.

حرص

وقال: «نلمس حرصاً شديداً من قبل الدارسات على التعلم»، لافتاً إلى أنه لا توجد شهادة تمنح لأن المبادرة تستهدف الراغبين في تعلم القراءة والكتابة وقراءة القرآن من خلال 5 مراكز يدرس فيها 79 دارسة، منهن 9 دارسات في مجلس أولياء الأمور الشارقة، و21 في مقر دائرة الخدمات الاجتماعية بمنطقة الحمرية، وفي المنطقة الوسطى بواقع 8 طالبات في نادي البطائح الثقافي الرياضي ومجلس أولياء الأمور في خورفكان حيث تدرس فيه 16 دارسة، أما مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات في كلباء فتدرس فيه 25 دارسة، وذلك بواقع 3 أيام في الأسبوع من التاسعة صباحاً حتى الثانية عشرة ظهراً.

وتحدث الدكتور الكعبي عن مركز دبا الحصن لتعليم الكبار في مدينة دبا الحصن كبرنامج تعليمي نظامي في الفترة المسائية لمعالجة حالات فئات غير متعلمة من المواطنات من الفئات العمرية المختلفة وعدد الدراسات فيه 82 طالبة يمكن لهن استكمال دراستهن.

طباعة Email