00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خالد بن زايد: مناسبة لترسيخ قيم الولاء والانتماء

أكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة أن يوم العلم مناسبة وطنية لترسيخ قيم الوحدة والولاء والانتماء، وأن علم دولة الإمارات العربية المتحدة هو علم اتحادنا ورمز وحدتنا وراية مجدنا وعزنا وتضحياتنا وعنوان وحدتنا وفخرنا، لما يمثله من قيم الولاء والانتماء والتضحية.

ولذلك تبذل الأرواح رخيصة في الدفاع عنه، وتسيل الدماء غزيرة من أجل أن يظل مرفوعاً وشامخاً في عنان السماء. وشدد سموه في تصريح صحافي بمناسبة «يوم العلم» على حرص المؤسّسة أن تعكس جميع الفعاليات والاحتفالات التي تنظمها، ومبادراتها وبرامجها المختلفة الحس الوطني، الذي ينعكس بوضوح في الاعتزاز بالوطن الذي يجسده العَلَم في شتى المجالات والمحافل.

وتابع سموه: هذا اليوم مناسبة وطنية لترسيخ قيم الوحدة والولاء والانتماء، وإن علم دولة الإمارات العربية المتحدة هو علم اتحادنا ورمز وحدتنا وراية مجدنا وعزنا وتضحياتنا وعنوان وحدتنا وفخرنا، لما يمثله من قيم الولاء والانتماء والتضحية، ولذلك تبذل الأرواح رخيصة في الدفاع عنه، وتسيل الدماء غزيرة، من أجل أن يظل مرفوعاً وشامخاً في عنان السماء.

وأضاف سموّه: لعل ما يضفي رمزية خاصة على الاحتفال بيوم العلم، أنه يتزامن مع ذكرى تولي صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، رئاسة دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي التي تمثل مرحلة مهمة في تاريخ الدولة، ومسيرة تطورها، وعنوانها الرئيسي التمكين.

والتي تستهدف أيضاً العمل على تمكين المواطنين ومنهم منتسبونا أصحاب الهمم بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة في كل المجالات وجوانب الحياة، لكي يكونوا قادرين على الإسهام الفاعل في مسيرة التنمية والتطور التي تشهدها الدولة. وقال سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان: إن احتفال جميع المؤسسات والوزارات والمدارس والجهات الحكومية، اليوم، برفع العلم والتفافها حوله فخراً واعتزازاً.

إنما يؤكد بوضوح سر منعة هذا الوطن وقدرته على تحقيق الإنجازات ومواجهة التحديات المختلفة في آن، كما يجسد هذا اليوم منظومة القيم الوطنية التي يتمسك بها الجميع، من ولاء وانتماء وفخر واعتزاز واستعداد للتضحية من أجل الوطن بكل غالٍ ونفيس، فحينما يشارك الجميع، أطفالاً وشباباً ورجالاً ونساء، مواطنين ومقيمين، في فعاليات هذا اليوم الخالد من ذاكرة الوطن، فإنما يؤكدون بوضوح أن هذا الوطن بكامل فئاته، تظلهم راية واحدة، ويجمعهم هدف واحد، وهو خدمة الوطن، ورفعة رايته على الدوام.

وأشار سموّه الشيخ إلى أن هذا اليوم يستدعي إلى الأذهان الجهود العظيمة والتضحيات النبيلة، التي بذلها الآباء المؤسسون، وعلى رأسهم المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

طباعة Email