موظفو جامع الشيخ زايد الكبير ومرتادوه يحتفون بالمناسبة الغالية

خلال الاحتفال | وام

احتفى مركز جامع الشيخ زايد الكبير برفع العلم في مقر الجامع، حيث رفع موظفو المركز، يشاركهم الناشئة من خريجي «الدليل الثقافي الصغير»، العلم في الوقت المحدد، بصورة تعكس تلاحم أبناء الوطن وتعاقب الأجيال على رفعه، مجددين عهود الوفاء للقيادة الحكيمة، ومواصلة مسيرة البناء مع بث رسائل الخير والعطاء.

وعكست الصورة الوطنية على أرض الجامع الكبير الولاء لإرث القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أول من رفع راية الاتحاد وأرسى قواعد دولة التسامح والسلام. تضمّن الاحتفال، بهذه المناسبة، توزيع الأعلام بمشاركة الناشئة من خريجي الدليل الثقافي الصغير على شريحة واسعة من زوار جامع الشيخ زايد الكبير ومرتاديه بمختلف فئاتهم وجنسياتهم،.

وقدّمت الجولات الثقافية التعريفية بهذه المناسبة الوطنية، من قبل اختصاصيي الجولات الثقافية المواطنين الذين أكدوا قيم السلام والتسامح والتعايش التي يعدّها الجامع رسالته الأبرز. وبهذه المناسبة، قال الدكتور يوسف العبيدلي، المدير العام لمركز جامع الشيخ زايد الكبير: «إن التفافنا أمام راية الوطن اليوم يعود بذاكرتنا لأمجاد الآباء المؤسسين، الذين رفعوا علم اتحادنا أول مرة 2 ديسمبر 1971، معلنين ميلاد دولة مستقلة، ليبقى رمزاً خالداً للوطن وقوته ورفعته، إذ سطروا تاريخ الإمارات مجداً وكرامة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات