00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الوطني الاتحادي» و«النواب الإيرلندي» يعززان التعاون والتنسيق

Ⅶ أمل القبيسي وشون أوفاريل خلال توقيع مذكرة التفاهم | من المصدر

وقع المجلس الوطني الاتحادي، ومجلس النواب لجمهورية إيرلندا، مذكرة تفاهم بهدف تعزيز أطر التشاور والتنسيق وتبادل الرأي حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتعزيز التواصل بين البلدين، وتبادل الزيارات والفعاليات البرلمانية بين الجانبين، وعقد لقاءات برلمانية ثنائية بغرض التنسيق البرلماني خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الإقليمية والدولية.

تم توقيع المذكرة خلال جلسة مباحثات عقدتها معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، مع شون أوفاريل رئيس مجلس النواب «البرلمان» في جمهورية إيرلندا والوفد المرافق له، الذي يقوم بزيارة إلى دولة الإمارات بدعوة من المجلس.

تطوير العلاقات

وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي أهمية هذه المذكرة في تطوير مختلف علاقات التعاون بين دولة الإمارات وجمهورية إيرلندا، لا سيما على الصعد البرلمانية ودعم توجهات البلدين وسعيهما إلى تطوير العلاقات القائمة، مشيرة إلى أن هذه العلاقات الوثيقة بين المجلس الوطني الاتحادي، والبرلمان الإيرلندي ستؤسس علاقات ثنائية متميزة تخدم المصالح المشتركة للبلدين.

وشدد الجانبان على أهمية احترام المواثيق الدولية وفي مقدمتها ميثاق الأمم المتحدة، والقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني والاتفاقيات الدولية المصدق عليها وفق الإجراءات الوطنية، والمبادئ الأساسية للتعاون الدولي، لا سيما فيما يتعلق بمبادئ السيادة الوطنية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وعدم استخدام القوة في حل المنازعات الدولية.

مكافحة الإرهاب

وأكدت معالي الدكتورة القبيسي وشون أوفاريل أن هناك توافقا بين دولة الإمارات وجمهورية ايرلندا حيال العديد من القضايا سواء في المنطقة أو في العالم، لا سيما تجاه اليمن ومكافحة الإرهاب وإحلال السلام في المنطقة والعالم، وفي تقديم المساعدات الإنسانية والإنمائية إلى مختلف بلدان العالم خاصة اللاجئين.

حضر جلسة المباحثات كل من عبد العزيز الزعابي النائب الثاني لرئيس المجلس والدكتور سعيد المطوع وفيصل الذباحي وعزا بن سليمان وحمد الغفلي، أعضاء المجلس الوطني الاتحادي أعضاء مجموعة الصداقة مع الدول الأوروبية، وأحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس، وجاسم يوسف الزعابي الأمين العام المساعد لقطاع الخدمات المساندة، كما حضر الوفد المرافق لرئيس مجلس النواب في جمهورية ايرلندا.

وتركزت المباحثات بين الجانبين على مناقشة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتطرقت معالي الدكتورة القبيسي إلى قضية الجزر الإماراتية الثلاث «طنب الكبرى- طنب الصغرى- أبو موسى» المحتلة من قبل إيران، والمطالب المشروعة لدولة الإمارات بحل هذه القضية سواء بالمساعي السلمية أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية، مؤكدة أن دولة الإمارات تتعامل مع مختلف الأوضاع في المنطقة بكل التزام من خلال تعزيز القانون الدولي الإنساني والسلام، واحترام دول الجوار.

وأكدت معاليها على أهمية التعاون الدولي للتصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب، مشيرة الى أن دولة الإمارات طرف فاعل في التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب ولديها إنجازات وخطوات فاعلة في هذا المجال.

بدوره أعرب رئيس مجلس النواب الإيرلندي عن تقديره للدور الكبير الذي تقوم به دولة الإمارات لاستقرار المنطقة، وقال نحن حريصون في جمهورية ايرلندا على تعزيز العلاقات الثنائية مع دولة الإمارات في شتى المجالات وأيضا العلاقات البرلمانية.

كما عبر رئيس مجلس النواب الإيرلندي، عن سعادته بوجوده في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي المجلس الوطني الاتحادي، مشيدا بما تحققه دولة الإمارات من تقدم في مجالات التعليم والابتكار وحقوق المرأة والطفل، وقال «أوجه تحية تقدير إلى قيادة الدولة وللحكام وشعب الإمارات، وأنا فخور جدا عندما أرى دولة على هذا المستوى، كما أشكركم على حسن الضيافة والكرم منذ وصولنا إلى دولة الإمارات».

طباعة Email