مسؤولون: العلم نبض القلب لأبناء الإمارات

أكد مسؤولون حكوميون أن علم الإمارات هو بمثابة نبض القلب لكل مواطن، مؤكدين أن احتفالات الدولة بـ«يوم العلم» تجسد قيم التلاحم بين أبناء الوطن الواحد التي أرساها المؤسسون.

والتي سار على مبادئها الأبناء، وسوف يسير عليها الأحفاد من الأجيال القادمة.

وقال د. عبيد سيف الزعابي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع:

إن الاحتفال بيوم العلم صورة إماراتية مشرقة أرساها الآباء المؤسسون، وتعكس قيم التلاحم الوطني والانتماء للوطن الغالي والولاء للقيادة الرشيدة للدولة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

احترام

وأضاف: مبادرة «يوم العلم» تعكس ثقافة احترام العلم وتبجيله والإلمام التام بآلية التعامل معه في كافة المناسبات بصفته رمزاً لسيادة الدولة ووحدة ترابها الوطني ونسيجها المجتمعي، وهي مبادرة تعزز قيم الوفاء للوطن والانتماء له، وتُعلي معاني الوحدة والشموخ وبذل الروح فداءً للوطن.

والفخر بجهود الآباء المؤسسين للدولة، مستذكرين تضحياتهم التي حفظت علمنا مرفوعاً على مدى السنين، ومستحضرين تلك اللحظة الخالدة، في أذهاننا وأفئدتنا وأرواحنا، يوم أن قام المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الدولة وباني نهضتها، برفع راية الاتحاد على سارية العلم في «دار الاتحاد» في دبي.

ولا شك أن اصطفاف مسؤولي كافة الجهات الرسمية بالدولة في هذه المناسبة الغالية لرفع العلم في نفس اللحظة إنما يعبر عن أن كافة أبناء الإمارات - من المواطنين والمقيمين على أرضها الطيبة - يقفون صفاً واحداً خلف القيادة الحكيمة للدولة يلبون النداء، ويعبرون عن اعتزازهم بوطنهم وعزمهم على المشاركة في الذود عن حياضه وبناء نهضته.

وأضاف: إن رفع العلم مبادرة نستلهم منها أهمية العمل والنجاح، وتزيد من إصرارنا على المضي بثبات على طريق التميز والارتقاء والوصول للرقم (1) على مستوى العالم وفق ما تضمنته رؤية الإمارات 2021،.

وتحقيق أهداف خطتنا الاستراتيجية ومستهدفات الأجندة الوطنية وأولوياتها، مزودين بأدوات الابتكار والإبداع وبالمعارف المتقدمة والتقنيات المتطورة والمهارات العالية لمواصلة مسيرة المنجزات الحضارية التي تتعزز يوماً بعد يوم.

انتماء

من جانبه، قال راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية: إن احتفالنا برفع علم البلاد عاليا في سوق أبوظبي للأوراق المالية بالتزامن مع كافة تشكيلاته الإدارية ومبانيه في الدولة مبادرة وطنية سامية للاحتفاء بيوم العلم وتجديدٌ للولاء للقيادة والانتماء للوطن الغالي.

وأضاف: يجسد هذا اليوم أهمية كبيرة وخاصةً مع احتفاء الدولة بالذكرى المئوية لميلاد المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الوالد المؤسس لدولة الإمارات، أسمى معاني الوحدة والتلاحم وبناء الأوطان بفضل من الله تعالى ثم بعزيمة المؤسسين الأوائل الذين تجاوزت رؤيتهم وبصيرتهم الحاضر لتلامس آفاق المستقبل. مؤكداً أن هذه المبادرة تسهم في غرس روح الاتحاد، ومحبة الوطن في نفوس أبنائه.

مواطنة

وقال خليفة الزفين، الرئيس التنفيذي لـ«مؤسسة مدينة دبي للطيران ودبي الجنوب»: نحتفي اليوم بيوم العلم الذي يجسّد روح المواطنة الحقيقية المفعمة بمشاعر الوحدة والسلام والاعتزاز والانتماء لوطننا الغالي. وتمثّل هذه المناسبة تعبيراً لمعاني الولاء والفخر والتلاحم التي يحملها كل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطيبة التي فتحت ذراعيها للعالم أجمع.

ويسرني اليوم أن أغتنم الفرصة للتأكيد مجدداً على مشاعر الوفاء والانتماء للقيادة الرشيدة التي لا تألو جهداً في سبيل تحقيق الرخاء والاستقرار والنجاح لكل من يقيم على أرض الإمارات.

وأضاف: لا يسعنا ونحن نرفع علمنا بكل فخر وعزة إلا أن نتوجه بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى أصحاب السمو حكام الإمارات، مجددين التزامنا بالمسؤولية والأمانة التي نحملها وأهميّة تسخير كل ما نملك من أجل رفع اسم الإمارات عالياً في كافة المحافل الدولية والعالمية، سائلين الله عز وجل أن يحفظ قادتنا، ويبقي علم الإمارات دائماً رمزاً للعزة والكرامة.

اعتزاز

من جانبه، أكد حميد محمد بن سالم، الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة، أن الاحتفالات بالأعياد الوطنية تعد مصدر فخر واعتزاز لكل أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها.

وأوضح أن رؤية علم الإمارات خفاقاً على امتداد الوطن يجعلنا أكثر قدرة في تحقيق المزيد من التقدم والتطور في جميع القطاعات وآخرها شموخ راية دولة الإمارات من خلال خليفة سات للفضاء، مشيرا إلى أن يوم رفع العلم أعظم أيام الأمم والشعوب لما له من معان وطنية عظيمة ومناسبة عزيزة على قلوب الإماراتيين، فهي فرصة أيضا للتعبير عما نشعر به من فخر وعزة وحب لبلدنا الحبيب ولقيادته الحكيمة.

وقال: إن رفع علم الإمارات في جميع أنحاء الدولة في توقيت واحد، إنما هو تجسيد حي لوحدة الوطن والتماسك، وله دلالة ومعنى وتعبير صادق عما يكنه شعب الإمارات من محبة صادقة لقيادتنا الحكيمة.

رخاء

وقال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك): يستذكر الإماراتيون شيباً وشباناً في الثالث من نوفمبر من كل عام ذكرى عزيزة على قلوبهم جميعاً، ألا وهي يوم العلم، والذي يصادف يوم تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم الذي حمل الراية ليواصل مسيرة النمو والرخاء لهذا البلد المعطاء .

والتي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه من الآباء المؤسسين الذين لم يدخروا أي جهد للنهوض بواقع ومستقبل دولتنا الفتية، لتصبح بحمد الله منارة إشعاع حضاري، ونموذجاً تنموياً نباهي به الأمم على مختلف الصعد والميادين.

وأضاف: لا يسعني في يوم العلم، الذي يعد فرصة للتعبير عن حب الوطن والانتماء لأرضه، إلا أن أتقدم لقيادتنا الرشيدة، بأسمى آيات التبريكات والتهاني، بهذه المناسبة الوطنية الغالية، وأن أنتهز هذه الفرصة لأدعو إخواني وأخواتي من أبناء الإمارات لمواصلة مسيرة الخير، والبناء على ما تم تحقيقه من إنجازات لترجمة تطلعات قيادتنا الرشيدة على أرض الواقع لما فيه خير الوطن والمواطن.

نهضة

وقال أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»: تحرص مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي (إمباور) على إحياء المناسبات الوطنية، حيث يشكل يوم العلم محطة خالدة في تاريخ دولتنا الحبيبة، ومرحلة تحول جديدة في النهضة التي شهدناها منذ تسلم سموه زمام الحكم في البلاد.

وتحتفي إمباور بيوم العلم من خلال إعلاء الأعلام الوطنية في محطات التبريد التابعة لها في مناطق متفرقة من دبي، حيث يعد رمزاً للوحدة واللحمة الوطنية والالتزام بقيم اتحادنا الميمون، وفرصة لنذكر أنفسنا ونذكر النشء الجديد بجهود الآباء المؤسسين، ونهتدي بالإرث الحضاري والإنساني الذي تركوه لنا.

وأضاف: بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا، نجدد ولاءنا لقيادتنا الرشيدة ونشكرها على دعمها اللامحدود الذي توليه لكل أبناء الوطن، والتي بفضلها تمكنا من إطلاق طاقاتنا وإبداعاتنا وساهمنا في النهضة التنموية التي شهدتها الدولة منذ إعلاء راية الاتحاد، هذا النهج الذي رسخه القائد المؤسس المغفور له بإذنه تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في إشراك الجميع في بناء هذا الوطن الذي تركه لنا الآباء المؤسسون أمانة في أعناقنا، حيث نعمل بكل ما أوتينا من قوة على المحافظة على الأمانة، من خلال تكاتف جهود الجميع في دعم التنمية.

التزام

وقال فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة «دبي لتنمية الاستثمار»: إننا نحتفل في الإمارات بمناسبة وطنية استثنائية وعزيزة على قلوب جميع المواطنين والمقيمين على أرض هذه الدولة الطيبة وهي «يوم علم»، حيث إننا نقف اليوم لنجدد التزامنا بتوحيد الصفوف والالتفاف حول قيادتنا وتجسيد مشاعر الانتماء والولاء لدولتنا الحبيبة، ويُرفع العلم لترفع معه طموحات وتطلعات جديدة تدفعنا إلى مواصلة مسيرة الريادة والتميّز التي تقودها الإمارات.

وتابع قائلاً: نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى قيادتنا الرشيدة مجددين التزامنا بتحقيق غايات ورؤى حكومة دولة الإمارات، ونرفع اسمها عالياً لتبقى دائماً نموذجاً عالمياً رائداً ومتفرداً.

سيادة

قال خالد جاسم المدفع، رئيس «هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة»: إن «يوم العلم» يجسد سيادة الدولة ووحدتها، وهو تعبير عن معاني العزة والكرامة ورمز للولاء والتفاني لقيادتنا الرشيدة التي لطالما وضعت نصب أعينها بناء أجيال مفعمة بقيم والانتماء والوفاء لهذا الوطن الغالي.

وأضاف أننا نفخر ونعتز اليوم برفع علم الإمارات لنعبر من خلاله عن وحدتنا وإيماننا بأهمية إعلاء هذه الراية لتظل خفاقة عالية ولنغرس في اﻷجيال حب الوطن والانتماء له والوفاء لقيادته، وتكمن أهمية هذه المبادرة الوطنية في رفع العلم في القلوب لينبض في الصدور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات